الوطن

حسب رئيس مصلحة الوقاية بمديرية الصحة لولاية الجزائر: “نسبة التلقيح ضد الأنفونزا فاقت 91 بالمائة من الفئة المستهدفة “

فاقت نسبة المستفيدين من عملية التلقيح ضد  الانفلونزا الموسمية  بالجزائر العاصمة 91 بالمائة من الفئة المستهدفة من حملة  التلقيح التي انتهت يوم السبت 31 مارس ، حسبما علم عن رئيس مصلحة الوقاية  لدى مديرية الصحة لولاية الجزائر .

واوضح الدكتور ايت تواراس ان أزيد من 65.000 شخص تم  تلقيحه ضد الأنفلونزا الموسمية بالجزائر العاصمة منذ انطلاق عملية التلقيح ضد هذا الداء  في 15 اكتوبر الماضي ، و هو ما يمثل نسبة 91،89 بالمائة من الفئة  المستهدفة من هذه الحملة و التي تعني الاشخاص البالغين ازيد من 65 سنة و كذا  الاشخاص المصابين بأمراض مزمنة و السيدات الحوامل.

و كانت مديرية الصحة والسكان لولاية الجزائر قد خصصت أزيد من 70 ألف جرعة من  اللقاح المضاد للأنفلونزا الموسمية لموسم (2018/2017) وزعت عبر 22 عيادة  متعددة الخدمات و 10 مؤسسات صحية جوارية.

واستهدفت حملة التلقيح الأشخاص المعرضين لخطر المضاعفات الناجمة عن الاصابة  بفيروس الانفلونزا الموسمية لاسيما منهم البالغين سن أل 65 سنة وأكثر  والمصابين بأمراض مزمنة كأمراض القلب والأمراض الرئوية المزمنة وأمراض السكري  والبدانة والكلى والنساء الحوامل.

و قال المتحدث ان من بين المستفيدين من عملية التلقيح هذه حجاج بيت الله  الحرام و الذين بلغ عددهم بالعاصمة 1197 حاج ، حيث تم تخصيص 11 عيادة جوارية  عبر المقاطعات الادارية 13 للولاية من اجل المتابعة الطبية للحجاج، من فحص و  ايضا التلقيح ضد الانفلونزا الموسمية و ايضا ضد داء التهاب السحايا و  الدفتيريا و التيتانوس.

من جهة أخرى ذكر السيد ايت تواراس بخصوص انتشار داء الحصبة بعدد من الولايات  انه لم “يسجل بالعاصمة اي حالة اصابة بالحصبة”، فيما تم الاشتباه في 5 حالات  تبين بعد التحليل على مستوى معهد باستور انها ليست حالات حصبة.

وأكد في نفس الوقت ان عملية التلقيح ضد هذا الداء عبر المؤسسات التعليمية  بالعاصمة عرفت تقدما جيدا و لم تسجل معارضة من قبل الاولياء لعملية تلقيح  ابنائهم كما حدث خلال سنة 2017 و ذلك بفضل الحملة التحسيسية التي قامت بها  الوزارة الوصية لتوعية المواطنين باهمية هذا اللقاح .

و كشف ايت تواراس انه خلال الفترة الممتدة ما بين 1 فبراير  الى 15  مارس تم تلقيح بالعاصمة 6278  طفل عبر مختلف العيادات الجوارية ، علما ان حملة  التلقيح لحساب الموسم الجاري استهدفت ايضا تلاميذ الطورين الابتدائي و المتوسط  الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 سنوات إلى 14 سنة و المقدر عددهم على مستوى  ولاية الجزائر بزهاء 620.000  تلميذ.

وأضاف أن حملة التلقيح الوطنية ضد الحصبة و الحصبة الألمانية في الوسط  المدرسي تندرج ضمن البرنامج الوطني للقضاء على الحصبة و الحصبة الألمانية وفق  توصيات المنظمة العالمية للصحة و رأي اللجنة التقنية لخبراء التلقيح.

يذكر ان عملية التلقيح ضد الحصبة خلال موسم 2017/2016 بالعاصمة كانت قد مست  24.065 تلميذ ، فيما مست عملية التلقيح بالنسبة لداء الخناق و الكزاز و شلل  الاطفال خلال نفس الموسم 164.786 تلميذ ، وفقا لما جاء في حصيلة نشاطات  الولاية  خلال سنة 2017 و المتعلقة بالجانب الصحي ،و  وفقا لذات الحصيلة فقد  سجل ارتفاع في عدد وحدات الكشف الصحي المدرسي بالعاصمة اين بلغت 96 وحدة.

و تم خلال نفس الفترة اجراء الفحص الطبي ل 727.896 تلميذ من بين 746.218  تلميذ مسجل اي بنسبة تفوق 97 بالمائة ، فيما تجاوزت نسبة التلاميذ المتكفل بهم  في الهياكل الصحية المتخصصة 45 بالمائة و هو ما يعادل 26.819 تلميذ،حسب نفس  الحصيلة.

ق.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى