أهم الأخبارالوطن

حجار يعلن عن توظيف 3 آلاف أستاذ جامعي .. “فتح 6200 مقعد في الدكتوراه”

تحضر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لفتح تخصصات جديدة في الماستر، اعتبارا من الدخول الجامعي المقبل، 2019 – 2020، وتجميع التخصصات الموجودة بمختلف الجامعات والمراكز الجامعية بمنطقة وسط البلاد، اي بكل من جامعة الجزائر، تيزي وزو، بومرداس والمركز الجامعي بعين الدفلى في جامعة الجزائر، كما تحضر نفس الوزارة لمراجعة التكوين في الطب السنة المقبلة تماشيا والتحولات المسجلة بقطاع الصحة، في المرحلة الأولى، على أن تعمم نفس المراجعة لتشمل تخصصات مختلفة بالجامعة الجزائرية .
كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، عن فتح 6200 منصب هذه السنة في الدكتوراه، دون احتساب عدد معتبر من المناصب في الطب، وقال حجار خلال استضافته من قبل لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية بالمجلس الشعبي الوطني أمس، لتقديم عرض مفصل حول الدخول الجامعي الجديد، 2018 – 2019، انه منذ بدء التسجيلات للدكتوراه التي انطلقت في السادس عشر من الشهر الجاري قد بلغت بلغ عدد المترشحين 53 ألف والعملية لا تزال مستمرة، فيما بلغ تعداد الطلبة الجامعيين على المستوى الوطني هذه السنة 1 مليون و773 ألف، بزيادة تقدر ب 7 بالمائة عن العام الماضي، فيما الطلبة المرشحين في طور الماستر قدر عددهم بثلاثمائة وستة آلاف.
وأضاف المسؤول الأول عن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، أن عملية التوجيه مست أزيد من 264 ألف طالب من بين 300 ألف ناجح في بكالوريا جوان الماضي، بالمقابل، تخرج 370 ألف السنة الماضية، منهم 173 ألف حائز على شهادة الماستر، وذكر أن هناك فائضا في عدد الأسرة في الاقامات الجامعية عكس السنوات الماضية، وقال في هذا الصدد، إن قدرات الإيواء قدرت ب 630 ألف سرير، بينما استلمت مصالح وزارته مع الدخول الجامعي المذكور 57 ألف مقعد بيداغوجي، وبهذا الرقم يصبح تعداد المقاعد البيداغوجية المستغلة 1 مليون 458 ألف.
وعبر الوزير الطاهر حجار عن ارتياحه لنجاح الدخول الجامعي لهذه السنة على حد تعبيره، حيث قال، إن الدخول الجامعي للموسم الجديد جرى في ظروف جيدة وعادية عكس ما كان يحصل من قبل، وذكر انه بفضل توسيع استعمال النظام المعلوماتي المدمج، إي الرقمنة في الماستر والدكتوراه حصل هذا النجاح الذي ميز الدخول الجامعي الجاري.
وحسب عضو الحكومة فان تجسيد مشروع المؤسسة الوارد في استرتيجية قطاع التعليم العالي يمكن القول انه حقق أهدافه، حيث يتضمن هذا المشروع فتح تخصصات جديدة وأقطاب جامعية جديدة أيضا وإعادة النظر في الخريطة الجامعية، وذكر أن الاستثمارات الضخمة التي استفاد منها قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، وكذا العناية التي توليها الدولة لهذا الأخير، مكنته من انجاز واستغلال 107 مؤسسة جامعية و 50 أخرى خارج القطاع، بينما بلغ عدد الأساتذة في الجامعة الجزائرية 63 ألف، وتعتزم وزارة التعليم العالي توظيف ثلاثة آلاف أستاذ خلال الأيام المقبلة استنادا، حسب ما اعن عنه الوزير.
م . بوالوارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى