رياضة

جوارديولا: مانشستر سيتي مظلوم في الجوائز الفردية

انتقد بيب جوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، خروج بيرناردو سيلفا، لاعب الفريق، من القائمة الأولية للمرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم عن الموسم الماضي.

سيلفا حقق الدوري الإنجليزي وكأس الرابطة وكأس الاتحاد والدرع الخيرية مع مانشستر سيتي بجانب الفوز ببطولة دوري الأمم الأوروبية مع البرتغال واختياره أفضل لاعب فيها.

وقال بيب في تصريحات صحفية: “مندهش من غياب مانشستر سيتي عن منصات الجوائز الفردية، هل هذا لأن الفريق لم يكن ينافس على الألقاب سوى في العقد الأخير؟”.

وأوضح: “لا أتوقع أنه لو نجح ريال مدريد أو برشلونة في حصد 4 بطولات في موسم واحد أن يغيب لاعبيهم عن قائمة المرشحين لجائزة الأفضل في العالم “.

وحول رأيه في أبرز الغائبين، استرسل: “لا أعتقد أنّ هناك لاعب قدّم موسمًا أفضل من بيرناردو حتى أنّه حقق لقب مع البرتغال”.

وأردف: “هذا الفريق حقق 4 بطولات دوري في 8 مواسم وهو أمر رائع ومع ذلك لم يترشح أي لاعب من مانشستر سيتي لجائزة فردية ولم يحققها حتى البريميرليج”.

صاحب الـ 48 عامًا واصل الدفاع عن لاعبيه بقوله: “حينما حققنا الدوري برصيد 100 نقطة اختير محمد صلاح، لاعب ليفربول لجائزة الأفضل في البريميرليج، ومع كامل الاحترام له لكن كيفين دي بروين كان الأفضل”.

ورأي مدرب بايرن ميونخ وبرشلونة السابق أنّ الجوائز الفردية لا تستند لما حققه اللاعب في الموسم ولكن لمستواه في دوري أبطال أوروبا فقط.

واختتم: “يتم تناسي ما نقدمه على مدار 11 شهرًا لمجرد مباراة أو اثنين في دوري الأبطال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى