الرأي

جنون المخزن

يثير المخزن المغربي هذه الايام ضجه اعلاميه كبرى حول ما يسميه الاساءه الجزائريه لشخص الملك محمد السادس بعد اظهاره في احدى القنوات الجزائرية في شكل دمية (لاغينيول).. وقد وصل الامر الى حد اطلاق مطالبات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لقطع العلاقات الدبلوماسيه مع الجزائر واستدعاء السفير المغربي من الجزائر.. في سابقه يتم من خلالها تجنيد الراي العام المغربي والشعب المغربي كله وشحنه ضد الجزائر.

هذا يعني:
ان النظام المخزني فقد صوابه كلية؛ وذلك ان هذا النظام لا يعلم ان الاعلام في الجزائر يمتلك هامش للحريه والانتقاد يتجاوز بكثير الهامش الموجوده في المغرب وان الجزائريين ينتقدون بكل حرية الرئيس وحتى الجنرالات يوميا في الشارع وانهم لا يقدسون من دون الله حكامهم الذين لم يطبعوا مع الصهاينة فكيف لا ينتقدون ملكا باع القضية الفلسطينية.
كما يعني ان الدعوه لقطع العلاقات بسبب هذه الادعاءات التافهه وراءها اجنده مخزنيه تمهد لاتخاذ قرارات من هذا القبيل لا تخدم مصلحة الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي. وهذا ان حصل فان المغرب يكون قد حكم على نفسه بالعزلة الكاملة وقطع الطريق على نفسه عن امتداده العربي والافريقي الذي يمر بالضرورة عبر الجزائر.. في مقابا خيار انتحاري هو الانتفتاح على (اسرائيل) ومن يدعم اسرائيل فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى