أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

جميعي يثير موجة غضب في الغرفة السفلى

فجر قرار انتهاج أسلوب التعيين في تجديد هياكل ” الافلان ” في الغرفة السفلى، موجة غضب واسعة وسط النواب، وقرر قطاع عريض منهم مراسلة الأمين العام بالنيابة علي صديقي لوقف التعليمة التي أصدرها الأمين العام السابق محمد جميعي.

ويرفض الأمين العام للافلان محمد جميعي، التنازل على قيادة الحزب رغم التهم الثقيلة الوزن الموجهة له، ويسعى جاهدا لبسط سيطرته على هيئات الافلان سواء في البرلمان أو في الهياكل المحلية.

ورفض أغلبية نواب جبهة التحرير انتهاج أسلوب التعيين لاختيار ممثليهم داخل المجلس الشعبي الوطني وراسلوا الأمين العام بالنيابة على صديقي الذي عينه جميعي في هذا المنصب خلال اجتماع المكتب السياسي للحزب الذي انعقد الاثنين الماضي، وطالبوه بتطبيق النظام الداخلي للغرفة السفلى، بإصدار تعلمية تلزم النواب بانتهاج أسلوب الانتخاب في عملية تجديد هياكل المجلس،.

وحذر النواب على صديقي من مغبة اللجوء إلى التعيين لأن هذا القرار سيحدث أزمة من شأنها عرقلة سير أشغال المجلس الشعبي الوطني، خاصة وأنه مقبل على دراسة ومناقشة مشاريع هامة أبرزها مشروع قانون المالية لسنة 2020.

كما رفض النواب المقترح الذي تقدم به على صديقي المتمثل في إجراء الانتخاب مساء السبت القادم على مستوى مقر الحزب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى