أهم الأخبارسياسة

جلسات البرلمان تخرج عن إطار مناقشة القوانين وتتحول لمناسبة مدح بوتفليقة

خرجت مداخلات النواب اليوم، بشان مناقشة مشروع القانون الذي يحدد القواعد العامة للوقاية من أخطار الحريق والفزع، الذي عرضه وزير الداخلية نور الدين بدوي على ممثلي الشعب بالغرفة البرلمانية السفلى أمس، عن إطارها الخاص بمناقشة وإثراء مشروع القانون ، وتحولت الى الإشادة بالرئيس بوتفليقة بعد اعلان ترشحه والتغني بـ “الانجازات” .

حوّل نواب الشعب بالمجلس الشعبي الوطني أشغال جلسة مناقشة المشروع المذكور الى جلسة علنية لمدح رئيس الجمهورية بعد اعلان ترشحه، وكذا الإطراء على ووزير الداخلية والإشادة بالانجازات المحققة على مستوى الإدارة وتقريب خدماتها من المواطنين، بالإضافة الى ما اعتبروه بثورة الرقمنة والعصرنة التي ادخلها بدوي على الأداء الإداري، وهو ما تم فهمه على أن هذا الإطناب متعلق بالرغبة في افتتكاك امتيازات جديدة عن طريق اثبات الولاء للسلطة في الانتخابات.

وذكرت البرلمانية عن حزب جبهة التحرير الوطني، فايزة بوحامة، في مداخلتها، بأن الزيارة الأخيرة لوزير الداخلية نور الدين بدوي لولاية جيجل، قد نفضت الغبار عن هذه الولاية وبدا سكان المنطقة يقطفون ثمار هذه الزيارة، بعد أن تم تخصيص غلاف مالي للولاية ب 1400 مليار دينار، لانجاز مشاريع مختلفة ورفع التجميد عن مشاريع كانت مجمدة منذ مدة.

وأرجعت الفضل في ذلك الى “التوجيهات التي أسداها الرئيس بوتفليقة للوزير بدوي ومعه طاقم الحكومة الخاصة بالتكفل بانشغالات المواطنين وتدارك النقائص المسجلة”، وأشادت بـ”استجابة بوتفليقة لنداءات ودعوات أنصار هذا الأخير الترشح للرئاسيات القادمة ومواصلة مسيرة البناء”.

واعتبر النائب التهامي بومسلات، ترشح بوتفليقة للاستحقاق الرئاسي المقبل بمثابة “انجاز آخر لرئيس الجمهورية”.

من جهتها، النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي فطيمة كرمة، ركزت في مداخلتها عما قالت وصفتها بـ ” الانجازات المحققة على كل المستويات منذ تولي بوتفليقة سدة الحكم”، وقبل ذلك ذكرت أن قطاع الداخلية عرف نقلة نوعية منذ أن تولى الوزير بدوي بدوي تسيير القطاع، خاصة بالنسبة لسلك الحماية المدنية التي قطعت أشواطا كبيرة للنهوض بهذا السلك ومغامرة المنتسبين إليه بأرواحهم لخدمة المواطنين وتأمينهم وحماية ممتلكاتهم”.

م . بوالوارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى