أهم الأخبارالإقتصاد

جلاب: نسعى لتصدير 100 مليون دولار من الإسمـنت خلال 2019

توقع وزير التجارة سعيد جلاب أن تبلغ صادرات الجزائر من الاسمنت 100 مليون دولار خلال 2019 مقابل 20 مليون دولار عام 2018، مشيرا إلى انه سيتم “بنهاية شهر أفريل المقبل” وضع إستراتيجية تهدف إلى “دعم و مرافقة” المصدرين الوطنيين و ذلك من اجل تنشيط الصادرات خارج المحروقات.

وأوضح جلاب خلال تفقده لمؤسسة السويدي للكوابل في إطار زيارة العمل إلى ولاية عين الدفلى انه “سيتم بنهاية شهر ابريل المقبل وضع إستراتيجية تتضمن آليات و أدوات من شأنها دعم ومرافقة المصدرين الوطنيين وذلك بهدف تنشيط الصادرات خارج المحروقات”.

وأشار في هذا الخصوص إلى أن هذه الإستراتيجية تقوم خاصة على حضور اكبر للمعارض و التظاهرات التجارية الاقليمية و الدولية و ان هذه التظاهرات -كما قال- تسمح بالترويج للمنتوج الوطني.

كما اضاف “اؤكد لكم ان المنتوج الجزائري قد حظي بإقبال كبير خلال حضوري في معرضي برلين و ابو ظبي” مؤكدا على اهمية تبني مسعى “هجومي”.

و تابع قوله إن ثمار تنويع الاقتصاد الوطني الذي شرع فيه منذ بعض الوقت بارزة للعيان مشيرا الى 2.8 مليار دولار التي تمثل عمليات التصدير خارج المحروقات.

كما لاحظ ان عمليات التصدير قد سمحت بتحقيق 230 مليون دولار خلال شهر فقط من السنة الجارية مؤكدا أن توقعات مصالحه تشير الى 200 مليون دولار تمثل عائدات تصدير الاسمنت والمنتجات الكهرومنزلية خلال نفس الفترة.

وأوضح جلاب في ذات السياق انه لا شك بان 2019 ستكون سنة “ديناميكية” الاقتصاد و التصدير بشكل عام مضيفا انه سيتم التأكيد خاصة على المنتجات الفلاحية و الغذائية.

وأشار في هذا الخصوص إلى أن الأمر المهم يتمثل في وضع المنتوج الجزائري في السوق “لأننا مستعدون لرفع التحدي من حيث النوعية و التنافسية”.

أما على الصعيد القاري فقد أكد جلاب على تنظيم المعرض الإقليمي الأول بتمنراست في ال10 من الشهر الجاري و الذي سيعرف مشاركة متعاملين اقتصاديين من مالي و النيجر فضلا عن 100 من نظرائهم الجزائريين.

وأضاف أن “هذا المنتدى الكبير سيتوسع بالتأكيد ابتداء من 2020 و سنعمل على جعل تمنراست +محورا+ للمبادلات التجارية و الشراكة بين البلدان الإفريقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى