أهم الأخبارسياسة

جاب الله يدعو قادة المعارضة إلى اتخاذ موقف موحد من حراك الشارع

ناشد رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، قادة المعارضة السياسية إلى ضرورة تجاوز الخلافات واتخاذ موقف سياسي موحد من الحراك الشعبي الرافض لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة جديدة.

وخاطب جاب الله، المعارضين قائلا ” يجب علينا تحصين أنفسنا من أي خلاف داخلي أو مؤثر خارجي، يجب أن توحد الأحزاب موقفها من هذا الحراك في اتجاه ما يحضر الحراك وما يقويه ويدفعه قدما إلى الأمام حتى يحقق أهدافه ويجني ثمرة نضالاته “.

وفي رسالة بعث بها إلى زعماء المعارضة، قال جاب الله إن ” إن فعلت ذلك خلدت اسمها في تاريخ الأمة وكانت خير طليعة لخير شعب وإن تأخرت فلا تلوم إلا نفسها لأنها تكون قد قصرت وفرطت في حقوق أصيلة للشعب خرج في مظاهرات سليمة حضارية مليونية ليطالب السلطات أن تستجيب لمطالب يتحقق الاصلاح ويحصل التغيير بها”.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح اجتماع المعارضة الثاني من نوعه، أمس، الذي شهد حضور ممثلي عدة أحزاب وغياب شخصيات أخرى سجلت حضورها في أول اجتماع انعقد الخميس الماضي على غرار رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري الذي كان يترأس اجتماع مجلس الشورى الوطني، قال جاب الله الذي كان جالسا رفقة زعيم حزب طلائع الحريات المعارض على بن فليس ” لا للعهدة الخامسة، نعم لشرعية السلطة التي هي الأصل بعد ذلك لجميع الحقوق والحريات ومصالح الشعب ”

وخصص عبد الله جاب الله حيزا كبيرا من كلمته للحديث عن المظاهرات السلمية التي يشهدها الشارع الجزائري منذ 22 فيفري الماضي، وقال إن شعارات الشعب الجزائري صارت واضحة للمطالبة بالشرعية والحرية والعدل والمساواة والرفاه “.

وأشار إلى أن ” الحراك جاء من أجل تحقيق مطالب مشروعة بالنسبة لكل شعب في الدينا كلها وليس عزيزا على الشعب الذي ضحى بالكثير وقدم ما لم تقدمه شعوبا آخري ثمنًا لحريته واستقلاله أن يطالب بهذه الشعارات ويريد أن تتحقق له على أرض الواقع “.

من جهته قال رئيس حزب طلائع الحريات على بن فليس، إنه لا مخرج لـ ” الأزمة الخطيرة التي تمر بها البلاد إلا ببناء شرعية”، مشيرا إلى أن ” الشرعية تبن الشرعية تبنى بانتخابات نقية نظيفة طاهرة نزيهة لم نصل بعد الى مثلها “، وأضاف ان “من يظن أنه سيوصل الجزائر الى الهناء والسعادة بدون انتخابات حرة ونزيهة فهو مخطئ “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى