ثقافة

جائزة محمد ديب للأدب 2018: خمسون عملا أدبيا في المسابقة

يتنافس حوالي خمسون عملا أدبيا باللغة العربية  والأمازيغية والفرنسية على “جائزة محمد ديب للأدب”  في طبعتها الخامسة، حسب  ما أعلنته الجمعية الثقافية “الدار الكبيرة” على موقعها الإلكتروني.

وتضم قائمة الترشيحات لهذه الطبعة  المقترحة من طرف حوالي ثلاثين دار نشر  18 رواية بالعربية وعشرة بالأمازيغية و32 بالفرنسية نشرت ما بين جانفي 2016 وفيفري 2018. وتشمل القائمة في صنف اللغة العربية روايات كل من سماعيل يبرير “مولي الحيرة” و”المطر يكتب سيرته” لمرزاق بقطاش -التي توجت في 2017 بالجائزة الكبرى لآسيا جبار للرواية-  و”حارس الحضيرة” لنجم الدين سيدي عثمان و”رقصة القمر” لعبد القادر بوضربة بالإضافة إلى المجموعة القصصية “وأشياء مملة أخرى” لأمينة  شيخ.
أما في قائمة اللغة الأمازيغية تتنافس “اذرار وشن” لحسان حلوان و”اسباغ” لحسين لوني و”تاماشهوت تنقاروت” لليندة قوداش -التي فازت بجائزة آسيا جبار  في طبعتها 2016- ضمن الأعمال المقترحة. كما استقبلت لجنة القراءة للدورة الخامسة للجائزة 32 عمل روائي باللغة  الفرنسية منها “1994” لعدلان مدي و”Hiziya princesse d’amour des Ziban”  للزهاري لبتر و”Cubaniya” لجودة قسومة و”Le fils  maman ou la voix du sang” لنجيب سطمبولي و”L’enfant de l’œuf” لأمين زاوي.
وتعمل الجمعية “الدار الكبيرة” التي تأسست في 2001 على التعريف بالأعمال الأدبية الجزائرية وترقيتها. ومنحت جائزة محمد ديب للأدب لأول مرة  في 2003.
  زينـة.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى