رياضة

ثمن نهائي أبطال اوروبا.. المانيو يسقط بميدانه وفوز صغير لروما على بورتو

حقق فريق روما الإيطالي فوزًا ثمينًا على ضيفه بورتو البرتغالي بثنائية مقابل هدف، وذلك في المباراة التي استضافها ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية في إطار مباريات دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

انتظر الفريقان حتى الدقيقة 70 من عُمر المباراة عندما افتتح اللاعب الشاب نيكولو زانيولو أهداف المباراة لأصحاب الأرض، قبل أن يضاعف اللاعب بنفسه النتيجة للذئاب في الدقيقة 76.
كاد روما أن يخرج من المباراة بشباك نظيفة، إلا أن رفاق كاسياس استطاعوا إحراز هدف الإبقاء على آمال الصعود لربع النهائي بتقليص الفارق بهدف اللاعب أدريان لوبيز ألفاريز في الدقيقة 79.

اما المباراة الأولى في أوروبا للنرويجي أولي جونار سولشار المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد، تسفر عن الهزيمة الأولى، فيما باريس سان جيرمان يضع قدماً في ربع النهائي بهدفين دون رد على مسرح الأحلام “أولد ترافورد”.
مدرب باريس توماس توخيل، أعد، أفضل ما لديه لمكافحة الغيابات القاتلة التي ضربته فجأة، بإصابة نيمار ثم إدينسون كافاني وتوماس مونييه، ليأتي بثلاثي دفاعي مكون من كيرير وسيلفا وكيمبيمبي يحيط بهما ألفيش وبيرنات، على أن يستمر ماركينيوس في الارتكاز بجوار فيراتي في ظل تجميد رابيو أيضاً، ليتكون الثلاثي الهجومي من دراكسلر ودي ماريا ومبابي.على الناحية الأخرى آثر سولشار الدخول دون اختراعات، نفس الرباعي الدفاعي مع تثبيت إريك بايلي، نفس ثلاثي الوسط، ثلاثي الهجوم المتوقع في ظل استمرار وجود سانشيز ولوكاكو على مقاعد البدلاء، ربما تكون قلة الاختراعات أمراً مفيداً في بعض الأوقات، لأن الاختراعات آذت يونايتد كثيراً بعد نهاية الشوط الأول.باريس بات على بعد خطوات من دور الثمانية، وقد يغدو أقوى اعتماداً على سرعة تعافي مصابيه، فيما يخوض مانشستر يونايتد مهمة مستحيلة في حديقة الأمراء، زادها طرد بول بوجبا استحالة بفقدان الفريق لمحركه الذي كان معطوباً بالفعل في الذهاب، لكنها ليست النهاية، لا يزال هدف هذا الموسم هو اللحاق بركب البطولة في الموسم المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى