ولايات

تيزي وزو مشاكل بالجملة تحاصر سكان قرية “أقمون “ببلدية اث عيسى

تشهد قرية” أقمون” ببلدية اث عيسى ببني دوالة، بولاية تيزي وزو ،  تأخرا تنمويا فادحا صنعت معالمه النقائص الكثيرة التي تعتري مختلف المجالات الحيوية التي من شأنها ان تضمن الحياة الكريمة للأهالي، حيث تعد  الوضعية الكارثية لطريق القرية، انعدام الغاز، أزمة العطش، غياب الانارة كلها مشاكل انتجت غبن السكان المحليين.

صرح سكان قرية أقمون ببلدية اث عيسي لـ” الجزائر الجديدة ” أن منطقتهم لم تسجل اية قفزة تنموية منذ سنوات من رغم الحراك التنموي الذي تشهده بقية بلديات تيزي وزو،  حيث ان المشكل الأول الذي يلفت انتباه أي زائر لهذه القرية النائية هي الوضعية الكارثية للطريق الذي يربطها بمركز البلدية، وذلك بسبب الحفر الكثيرة التي تغمره واهترائه بصفة كلية، وهي الحالة التي يشهدها بسبب اشغال ربط القرية بالغاز الطبيعي، اذ ان المؤسسة التي تكفلت بالمشروع لم تحترم معايير الإنجاز وجعلت من الطريق غير صالحا للاستعمال حتى على الراجلين بسبب كميات الاتربة المرماة على حوافه والحفر العديدة التي تغمره. وفي هذا الصدد أكد السكان ان مصالح البلدية لم تتخذ أي اجراء لمحاسبة هذه المؤسسة او تخصيص ميزانية لإعادة تهيئة الطريق.

كما اضافوا أن لقرية أقمون مشاكل أخرى لاتزال تؤرق حياتهم اليومية على غرار عدم ربط كامل سكنات القرية بمادة الغاز الطبيعي من رغم انهاء اشغال شبكة التوزيع ، إلا أن أغلبية قرى البلدية لا تزال محرومة من هذه الخدمة من رغم حاجات هم الماسة إليها خصوصا في ظل كون أن المنطقة نائية وتتميز ببرودتها القاسية في فصل الشتاء، مؤكدين على ان نسبة تغطية البلدية بالغاز لا تتجاوز في الوقت الراهن 45 بالمائة مطالبين من السلطات المحلية اتخاذ التدابير اللازمة لتعميم اشعال الغاز على جميع قرى اث عيسي وفي أقرب الآجال.

من جهة أخرى قال مواطنو أقمون بأن قريتهم تعرف نقائص تنموية عدة كانعدام التهيئة الحضرية كالأرصفة والانارة العمومية، فضلا عن فضاءات الترفيه والرياضة من ملعب جواري لكرة القدم وكذا دار للشباب الذي بعد الحاح طويل من قبل الشباب استفادت القرية من مشروع انجاز هذا المرفق الذي سيساهم الى حد بعيد في توفير فضاء للترفيه لشباب القرية الذين هم بأمس الحاجة لخدماته ويضع حد نهائي لتنقل حتى مركز البلديات لممارسة مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية. وعليه ناشدوا من السلطات المحلية بضرورة احترام اجال الإنجاز وتسليمه في أوانه المحددة.

ن ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى