ولايات

تهديم كل البنايات غير الشرعية بالبلديات الساحلية قبل موسم الاصطياف

تطبيقا لتعليمة وزارة الداخلية

تعمل مصالح ولاية الجزائر على مواصلة تحرير قرارات تهديم البنايات المنجزة بطريقة غير شرعية خاصة على مستوى البلديات الساحلية بالعاصمة، من أجل استرجاعها لصالح البلديات، تحضيرا لموسم الاصطياف الذي لم يعد يفصلنا عنه سوى أيام، ولضمان للمصطافين بيئة نظيفة تطبيقا لتعليمات الحكومة.

تطبيقا لتعليمة الوزارية الصادرة من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية القاضية بتهديم كل البنايات المبنية بطريقة غير شرعية على مستوى الأراضي الساحلية والفلاحية بكل بلديات الوطن، فقد أقدمت البلديات الساحلية كبلديتي عين البنيان والرايس حميدو وغيرها على تطبيق التعليمة، أين تم تحرير قرارات هدم في حق البنايات المشيدة بطرق غير شرعية على الشريط الساحلي لولاية الجزائر، والتي أقدم أصحابها على احتلال مساحات وأجزاء من أراضي ليس لهم الأحقية في امتلاكها.

وأكد رئيس بلدية عين البنيان، كريم ابلعيدان، أن مصالح بلديته شرعت في إعداد قرارات الهدم بالبلدية، حيث بلغت 30 قرارا من أجل استرجاع تلك الأراضي المحتلة من طرف المواطنين بطريقة غير شرعية، فيما ما تزال ذات المصالح تدرس وضعية البنايات الواقعة في المناطق الفلاحية وعلى الشريط الساحلي نظرا لخصوصية المنطقة.

من جهتها، باشرت مصالح بلدية رايس حميدو تطبيق التعليمة الوزارية القاضية بإزالة جميع البنايات غير الشرعية المشيدة على مستوى الأراضي الساحلية للمحافظة على النسيج العمراني، أين حررت قرار تهديم كوخ واحد تم تشيده بطريقة غير شرعية من طرف أحد الصيادين على مستوى شاطئ “لابوانت”، وقد تم –في وقت سابق- تنفيذ قرارات تهديم العديد من البنايات التي تم تشيدها بطرق غير شرعية وهذا من أجل الحفاظ على الشواطئ التابعة لها.

فيما ما تزال معظم البلديات الساحلية الشرقية على غرار عين طاية وهراوة وغيرها تعمل من أجل منع تشيد البيوت الهشة والأكواخ القصديرية، خاصة البيوت غير الشرعية على مستوى الشواطئ الموجودة منها شاطئ طرفاية، شاطئ القادوس بهراوة، حيث لا وجود لأي بيت قصديري على مستوى شواطئ البلدية، خاصة أن هذه الأخيرة عبارة عن مستثمرات فلاحية ملك لفلاحين وتم تسوية وضعيتهم منذ سنين، أين نجح هؤلاء الفلاحون في الحفاظ على هذه الأراضي ومنع أي تجاوزات من طرف الغرباء أو تشييد لبنايات بطرق غير شرعية أو حتى بيع أراضيهم الفلاحية.

أما بشواطئ سيركوف، ديكا، كاف، وتاماريس بعين طاية، فمصالح البلدية تعمل على تطبيق التعليمة الوزارية الصادرة من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية بإزالة كل البنايات غير الشرعية المنجزة على مستوى الأراضي السياحية والفلاحية قبل دخول موسم الاصطياف.

نسرين ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى