أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

تنصيب اللجنة الاستشارية ضمن مساعي لدعم الحوار

يتم اليوم السبت تنصيب اللجنة الاستشارية أو لجنة الحكماء لتباشر عملها ضمن مساعي تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف والإسراع في إخراج البلاد من أزمتها السياسية.

ويأتي هذا وسط غموض يكتنف تركيبة هذه الهيئة و يتزامن تنصيب هذه اللجنة مع عقد لقاء أخر سيجمع أحزابا سياسية مما يسمى بالبديل الديمقراطي، وتشكيلات سياسية أخرى ونقابات للتحضير لمبادرة جديدة سميت بمبادرة الامتياز.

ومن جهته كشف زبير روينة الناطق الرسمي باسم نقابة مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية انه سيجمع نقابات التربية الوطنية لقاء تشاوريا هذا السبت بعدد من ممثلي الأحزاب والشخصيات الوطنية التي سجلت نقاط توافق مشتركة ستجسد ضمن ميثاق الالتزام.

وأكد مسعود بوديبة الناطق الرسمي للمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني ان بعد الدخول المدرسي ستعقد مجالس ولائية ووطنية للنقابات يتحدد من خلالها الإستراتجية والآليات التي سيدعم بها أساتذة الأطوار الثلاث وموظفو قطاع التربية الحراك الشعبي.

وقد قرر عمال قطاع التربية تأجيل إعادة مختلف الملفات المهنية المطروحة الى غاية إيجاد حلول للازمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ قرابة سبعة أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى