أهم الأخبارالوطن

تنسيقية الأئمة تستنجد ببوتفليقة للتصدي لـ”ظاهرة الاعتداءات”

حذرت التنسيقية الوطنية للائمة من تنامي ظاهرة الاعتداء على رجال الدين من أئمة ومؤذنين داخل بيوت الله، داعية الرئيس بوتفيلقة والسلطات العليا إلى ضرورة التدخل للتصدي لهذه “الظاهرة”.
و جاء تنديد التنسيقية بعد اجتماع لها بولاية الأغواط ، مع شيوخ الزوايا و موظفي الشؤون الدينية والاوقاف و الأعيان و بحضور السلطات المحلية و الولائية وباشراف الامين العام للتنسيقية الوطنية، جلول حجيمي، وبمعية الأمين العام للاتحاد الولائي الاغواط.
واستنكرت التنسيقية ” اغتيال المؤذن المرحوم الشيخ “عمر شداد” داخل المسجد و في المحراب بالاغواط.
وقالت : ” حيث استنكر المجتمعون هذا الفعل الشنيع الاليم الذي الم بهذه المنطقة المجاهدة و كلهم الم و تذمر لما ال اليه احوال المجتمع و هم يطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل لحماية الائمة وشيوخ الزوايا وكل الرموز الدينية من أي تعدي” .
و حملت التنسيقية الوطنية للائمة وزارة الشؤون الدينية والأوقاف “مسؤولية التماطل والسكوت وعدم شجب مثل هذه الاعتداءات وتعاملها معها سطحيا بل إعلاميا أكثر ولا اقل حسبها” .
وأضافت التنسيقية أنها “تندد تعطيل الوزارة لطرح القوانين التي تجرم المساس بالرموز الدينية كما حملتها مسؤولية التماطل وعدم التعاطي مع الشريك الاجتماعي الوحيد الممثل لهذه الشريحة” .
كما نددت التنسيقية بـ”الاعتداء المرتكب ضد الإمام الأستاذ بمدينة البسباس ولاية الطارف ومحاولة التعدي عليه داخل المسجد و الاعتداء على مفتش الشؤون الدينية لولاية تيارت” وطالبت بالإسراع في الكشف عن حقيقة الجاني كاملة أمام الراى العام واتخاذ كل التدابير وإعطاء كل التعليمات من اجل حماية بيوت الله والزوايا و المدارس القرآنية” .
أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى