الجزائر الجديدة

“تاج” يدعو إلى “تقوية الجبهة الشعبية”

دعا رئيس حزب تجمع أمل الجزائر (تاج)، عمار غول،اليوم بالجزائر العاصمة، إلى تقوية الجبهة الشعبية التي دعا إليها رئيس الجمهورية وهذا حفاظا على المكتسبات المحققة ومواجهة مختلف التحديات.
وقال عمار غول بمناسبة انعقاد مؤتمر ولاية الجزائر لحزب “تاج”، أن الانخراط في الجبهة الشعبية “يستوجب تجميع كل طاقات أبناء الشعب وتوحيد الصفوف لتعزيز المكتسبات والحفاظ عليها وفي مقدمتها الأمن والاستقرار”.
وأبرز ذات المسؤول “استعداد تشكيلته السياسية للمساهمة في تعزيز هذه الجبهة التي يراد من خلالها مجابهة مختلف المخاطر المحدقة بالجزائر، خاصة منها الأمنية”، مؤكدا على “ضرورة التصدي لمحاولات اختراق حدودنا الوطنية وزرع أفكار دخيلة في أوساط الشباب بهدف ضرب الوحدة الوطنية”.
واعتبر غول أن الجزائر “أصبحت اليوم مستهدفة بسبب رفضها إقامة قاعدة عسكرية أجنبة على ترابها وتمسكها بمبدئها الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني وكذا عدم تنازلها عن دورها الريادي في المنطقة”.
كما ربط غول ضرورة تجميع الصفوف من أجل مواجهة مختلف التحديات بالاستحقاقات الرئاسية لسنة 2019، حيث وصفها ب”المحطة المفصلية والهامة” في تاريخ الجزائر، مما يستوجب كما قال، “الرفع من مستوى النقاش السياسي، لأن الأمر يتعلق بتعزيز المكتسبات الوطنية والاستمرار في تطوير وتنمية البلاد”.
وثمن رئيس حزب “تاج” بالمناسبة مضمون رسالة رئيس الجمهورية بمناسبة إحياء الذكرى ال64 لعيد الثورة، واصفا إياها ب “القوية والمعبرة”، لكونها مثلما أضاف، ذكرت بالقيم النوفمبرية والإنجازات المحققة وشددت على ضرورة العمل المشترك لمواجهة مختلف التحديات”.
ونوه في ذات السياق بجهود عناصر الجيش الوطني الشعبي ومختلف الاسلاك الأمنية في حماية الحدود الوطنية والحفاظ على أمن البلاد واستقرارها.
وفي موضوع آخر، دعا السيد غول إلى “الإسراع في تجسيد البعد الأمازيغي لقطع الطريق أمام أولئك الذين يحاولون استغلال هذا الملف كسجل تجاري”.
ق.و

Exit mobile version