الجزائر الجديدة

بولنوار يرفض تحميل التجار مسؤولية ارتفاع أسعار السلع

اعتبر رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين الطاهر بولنوار، اتهامات رئيس المنظمة الجزائرية  لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، باطلة وغير مبنية على أسس صحيحة ،  الأخير ارجع  الارتفاع الكبير للأسعار في المنتجات وبعضا من الخضر والفواكه إلى التجار، متهما إياهم بالمضاربة والاحتكار.

 

أكد الحاج الطاهر بولنوار، اليوم، في اتصال هاتفي مع ” الجزائر الجديدة”،على ان  الزيادات التي تعرفها المنتجات بالمقارنة مع العام الماضي ، لم تمس كل المنتجات  كما أن الزيادات لم تكن بالنسبة الكبيرة التي تم تضخيمها بنسبة 50 بالمائة .

وقال بولنوار أن الزيادات التي نشهدها اليوم يمكن حصرها ما بين 10 إلى 15 بالمائة، متحدثا عن بعض المنتجات التي عرفت زيادة في أسعارها ، على غرار الحبوب الجافة والباقوليات، مشتقات العجائن قبل نهاية 2020 ، الأجهزة الالكترونية والكهرو منزلية ، الهواتف، الأثاث  ومشتقات الخشب، مضيفا بان سعر الخضر والفواكه ، نسبيا  نفسها مقارنة  بنفس الفترة من السنة الفارطة، خصوصا وان منتجات الموسم الشتوي تشرف على الانتهاء ، ومع بداية شهري فيفري مارس ستنخفض الأسعار، سيما وأن  الأمطار تساقطت بشكل كبير ، الآمر الذي سيساهم في خفض الأسعار وكثرة العرض .

كما تحدث بولنوار عن سعر اللحوم البيضاء التي وصل متوسط سعرها إلى 280 دينار جزائري للكيلوغرام الواحد  ، مقارنة مع سعرها  نفس الفترة بسنة 2021 ، حيث بلغ متوسط سعرها 330 دينار جزائري للكيلوغرام واحد، كما ان اللحوم الحمراء لم تعرف ارتفاعا في أسعارها .

أمال كاري

Exit mobile version