أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

بولنوار: لم يكن هناك اي دعوة للتجار للدخول في الإضراب

نفى رئيس جمعية التجار والحرفيين الجزائريين ، الطاهر بولنوار، توجيه جمعيته دعوة للتجار من أجل الدخول في إضراب وغلق محلاتهم التجارية .

وقال بولنوار ، ان الدعوة جاءت اثر رسالة مجهولة بثت عبر فضاءات التواصل الاجتماعي ، موضحا أن قرار غلق المحلات التجارية سيضر بالدرجة الأولى مواطنين من الطبقة الهشة ، خصوصا وان هناك من المضاربين رفعوا في أسعار المواد الاستهلاكية ، الى جانب تسارع المواطنين إلى اقتناء العديد من الخضر والمواد الغذائية ” العولة ” .

ودعا بولنوار، التجار إلى العدول عن الإضراب والعودة مجددا الى العمل وفتح محلاتهم التجارية أمام المواطن البسيط تفاديا للفوضى التي قد تنجر عن هذا الإجراء .

من جهته قال رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك ، مصصفى زبدي، ان بعض التجار الانتهازيين، استغلوا قرار غلق المحلات استجابة للعصيان المدني الذي دعت اليه بعض الاطراف، وقاموا برفع اسعار المواد الغذائية ، مشيرا الى ان لهفة المستهلكين فتحت أبواب الاحتكار .

واضاف مصطفى زبدي ، ان مصالح المنظمة الوطنية لحماية المستهلك ، سجلت إقبالا شديدا على اقتناء المواد الغذائية خلال الساعات الماضية، الأمر الذي عزز من المضاربة في الأسعار.

واكد رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، بأن هنالك بعض المناطق التي لم تستجب لدعوات الإضراب، لتبلغ نسبة 50 بالمائة بمناطق أخرى من الوطن .

أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى