أهم الأخبارالوطن

بوعزقي : الجزائر تنتج سنويا 100 ألف طن من المنتجات الصيدية

دعا وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزقي، المنتسبين لقطاع الصيد البحري وتربية المائيات وكذا المهنيين في كل الشعب والنشاطات التابعة لقطاع الفلاحة الذي اعتبره بالاستراتيجي، الى تنظيم أنفسهم في الغرف والجمعيات المهنية والتعاونيات بهدف المشاركة في تسيير القطاع، من اجل الوقوف على الايجابيات المحققة وتثمينها وتحديد السلبيات والنقائص المسجلة في الميدان لتداركها واقتراح الحلول المناسبة في إطار تشاوري وتشاركي بين جميع الفاعلين في القطاع .
قال المسؤول الأول عن قطاع الفلاحة إن برنامج الحكومة المتعلق بتنويع الاقتصاد الوطني يهدف أساسا الى بناء اقتصاد وطني قوي، مبني على استغلال كافة القدرات الوطنية من اجل خلق الثروة ومناصب الشغل والمشاركة في تحقيق الأمن الغذائي الوطني.
وذكر بوعزقي لن نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات بجميع الشعب تحظى بعناية خاصة من طرف الدولة ، نظرا للقدرات الهائلة التي يتمتع بها، والتي تؤهله في المستقبل القريب لان يساهم مساهمة فعالة في تنويع الاقتصاد الوطني من خلال تطبيق الإستراتيجية الوطنية لتطوير أنشطة الصيد وتربية المائيات، والأهداف المتوسطة الأجل التي تم تحديدها في مجال نمو العرض، والحفاظ على مناصب الشغل والتسيير المستدام للموارد الصيدية.
وحسب وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري فان قطاع الصيد البحري أصبح في المدة الأخيرة يساهم في تطوير الاقتصاد الوطني، ويساهم أيضا في تعزيز الأمن الغذائي، حيث أصبح ينتج 100 ألف طن سنويا من المنتجات الصيدية .
وذكر أن إحصائيات جديدة أعدتها دائرته الوزارية مؤخرا، أشارت الى أن عدد موانئ الصيد قد قفزت من عشرون ميناءا سنة 2000، الى أربعة وأربعين خلال هذه السنة، فيما أسطول الصيد البحري الذي يشغل 52 ألف عامل في مختلف المهن ذات العلاقة بقطاع الصيد البحري،قد بلغ 6000 سفينة للصيد بعد أن كان العدد الإجمالي للسفن الصيد عبر موانئ الوطن لا يتعدى ألف وخمسمائة سفينة سنة 2000، بينما تجاوز عدد المنخرطين في الغرفة الجزائرية للصيد البحري وتربية المائيات الولائية والمشتركة ما بين الولايات 14 ألف استنادا لنفس المسؤول في الحكومة، وذلك نتيجة للعمليات التحسيسية والإعلامية التي قامت بها غرف الصيد البحري وتربية المائيات الولائية والمشتركة ما بين الولايات ، بالتنسيق مع المديريات الولائية للصيد البحري والموارد الصيدية.
و أضاف أن وحدات تعليب منتجات الصيد البحري وصل الى 65 وحدة العام الجاري بعد أن كان العدد لا يفوق 20 وحدة قبل عقدين من الزمن، وكذلك أشغال انجاز 65 وحدة أخرى بكل موانئ الصيد البحري على المستوى الوطني، وجميعها في طور الانجاز حسب وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري .

م . بوالوارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى