أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

بوشارب أمام مهمة صعبة.. أزمة داخلية غير مسبوقة داخل الآفلان عشية المؤتمر

يشهد حزب جبهة التحرير الوطني، أزمة داخلية جديدة، تواترت عن الحراك الشعبي الذي أدى لانقسامات واضحة في الحزب، خاصة على مستوى القواعد. وفي وقت منسق هيئة تسيير الأفلان يحاول معاذ بوشارب المضي قدما في التحضير للمؤتمر الوطني للحزب المرتقب عقده شهر ماي القادم، لم تستوعب بعد القرارات الأخيرة التي اتخذها هذا الأخير أبرزها حل اللجنة المركزية.

الأجواء المشحونة على مستوى قواعد الحزب برزت ملامحها في أول لقاء تنظيمي مغلق عقده منسق هيئة تسيير الآفلان معاذ بوشارب أمس الأول بمناسبة إشرافه على عقد الجمعية العامة لمحافظات الجزائر العاصمة، الذي وجد صعوبة كبيرة في التحكم في اللقاء الذي تخللته تلاسنات كلامية بين المناضلين، وكشف قطاع عريض منهم عن تجاوزات عديدة في التعيينات في مناصب المسؤولية والإقصاء والتهميش الذي طال عدد منهم في وقت سابق،.

وفي محاولة منه لاحتواء الغليان، أمر بوشارب بإلغاء منح بطاقات المناضل.

الغليان ذاته تشهد العديد من محافظات الحزب وما زاد الوضع تعقيدا فيها تمرد عدد من أمناء المحافظات والمنتخبون المحليون الذين استقالوا من صفوف الحزب العتيد، واعتبرت مصادر قيادية في الحزب أن الأجواء العامة في الآفلان والاضطرابات المسجلة، تجعل من التحكم في عملية التحضير لانعقاد المؤتمر الوطني شهر ماي القادم أمرا صعبا للغاية.

ومنع قياديون في حزب جبهة التحرير الوطني بتكليف من بوشارب من الإشراف على الجمعيات العامة للمحافظات في إطار التحضير لمؤتمر الحزب في شهر ماي القادم، ومنع المناضلون وزير الشباب والرياضة السابق الهاشمي جيار على عقد اجتماع في ولاية خنشلة التي شهدت تمردا من طرف المناضلين وانخراطهم في الحراك الشعبي.

واستقبل على مرابط عضو الهيئة المسيرة للحزب العتيد على وقع احتجاجات في أرزيو ومن المرتقب أن يشرف حسين خلدون على عقد اجتماعين في كل من سطيف وبرج بوعريريج، بينما كلف سعيد لخضاري بعقد الجمعيات العامة في كل من بجاية والبويرة وتيزي وزو وبومرداس ويشرف كل من عبد الرحمن بلعياط وصالح قوجيل وصالح بورزاق وبوشارب على عقد الجمعيات العامة للمحافظات في الجزائر العاصمة.بنك الجزائر يرفع من نسبة الاحتياطي الإجباري للبنوك إلى 12 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى