أهم الأخبارالإقتصادالوطن

بن مسعود: قطاع السياحة سيكون بديلا للمحروقات في السنوات القادمة

أكد وزير السياحة و الصناعات التقليدية عبد القادر بن مسعود، يوم الخميس ببسكرة أن السياحة في الجزائر “ستكون بديلا للمحروقات خلال السنوات القادمة”.

و وجه الوزير لدى معاينته أشغال ترميم فندق الزيبان بمدينة بسكرة في إطار زيارة عمل و تفقد قام بها إلى هذه الولاية، الدعوة للاستثمار في هذا القطاع الذي تعتبره الدولة قطاعا استراتيجيا خلاقا للثروة و لمناصب العمل ليكون للخروج من التبعية للمحروقات.

و دعا بن مسعود في هذا السياق كذلك المستثمرين في القطاع السياحي، العمل على الترويج لمؤسساتهم من خلال انتهاج سياسة إشهارية تعمل على جلب أكبر عدد من السياح كما النساء الحرفيات إلى الاستثمار في الصناعات التقليدية.

و تطرق الوزير من جهة أخرى إلى رقمنة قطاع السياحة، مذكرا أن الوزارة شرعت منذ سنة 2018 في رقمنة القاعدة الرقمية للاستثمار و الوكالات السياحية و الفندقة بهدف الوصول إلى نسبة رقمنة بنسبة “100 بالمائة مطلع سنة 2020”.

و في مجال التكوين، اعلن السيد بن مسعود عن برمجة مشروعين لإنجاز مؤسستين جديدتين للتكوين في السياحة و الفندقة واحدة بشرق البلاد و الأخرى بجنوبها.

و لم يخف الوزير وجود بعض العوائق في الميدان تحول دون تحقيق الأهداف المرجوة في مجال الاستثمار في السياحة لاسيما منها العلاقة مع البنوك حيث أكد على السعي من أجل حل هذه المشاكل التي سيتم التطرق لها لإيجاد حلول لها –كما قال- في الملتقى الوطني حول الاستثمار السياحي المزمع عقده أواخر شهر مارس القادم .

وأعطى السيد بن مسعود خلال تفقده فندق ترنزات بعاصمة الولاية توجيهات لكل للمدير المحلي للسياحة و الصناعة التقليدية تقضي بضرورة فتح أبواب الحوار مع الحرفيين و مرافقتهم لاسيما في مجال تسويق منتجاتهم.

كما وقف خلال هذه الزيارة على مدى تقدم أشغال ترميم فندق الزيبان ليعاين بعدها فندق ترانزات قبل أن يتوجه إلى الزاوية القادرية بحي الوادي بعاصمة الولاية.

و اختتم وزير السياحة و الصناعة التقليدية زيارته إلى بسكرة بمعاينة توسعة مشروع حدائق الزيبان الدي يندرج في إطار استثمار خاص في مجال خدمات الترفيه و التسلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى