أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

بن فليس يتعهد بتعزيز المكانة الدبلوماسية للجزائر

وعد المترشح  لرئاسايات الـ 12 ديسمبر ، علي بن فليس،  في ثامن يوم من الحملة الإنتخابية التي دخلت أمس أسبوعها الثاني، بتعزيز المكانة الديبلوماسية للجزائر، من خلال إعادة إحياء مشروع الاتحاد المغاربي ومراجعة علاقات البلاد مع الاتحاد الأوروبي وإستحداث مجلس أمن قومي.

وتحدث بن فليس في تجمعه شعبي نظمه اليوم بولاية المسيلة عن ” برنامج استعجالي دبلوماسي يهدف إلى إحياء مشروع الاتحاد المغاربي ” و تعزيز مكانة الجزائر في الخارج .

 و دعا المترشح إلى ضرورة فرض السيادة المتساوية بين كل البلدان و ،كما عبّر عن رفضه التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر .

و قال بن فليس إن “الدول الأجنبية ستحترمنا لما تعلم أن السياسة الخارجية تحظى بإجماع الشعب عليها، مشددا على ضرورة تفعيل استعجال ديبلوماسي، للحفاظ وتعزيز مكانة الجزائر دوليا “، و أوضح في هذا الشأن أن “هذه السياسة تكمن في اليد العاملة و قضية الشعوب وحريتهم و ميثاقهم، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان”.

وشدد بن فليس على ضرورة إعادة النظر روابط الشراكة التي تجمع الجزائر بالاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن برنامجه يحمل  توأمة مع الإتحاد بهدف تعزيز مكانة الجزائر لدى الدول الأجنبية ، متعهدا بإحياء مشروع الإتحاد المغاربي، الذي سيعتمد حسبه على الحوار  المباشر للنظر في بؤر التوتر الموجودة وإيجاد حلول لها، مع إعادة النظر في عمق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي .

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى