أهم الأخبارسياسة

بن فليس: “ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة مساس بكرامة الشعب”

اعتبر رئيس حزب طلبائع الحريات، علي بن فليس، أن ترشيح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، أضرت بالشعب، معتبرا اياها مساسا بكرامته.

وقال بن فليس، في حديث لقناة RT: “الولاية الخامسة أضرت بالشعب وجعلته يخرج في جميع المدن الجزائرية عبر مظاهرات سلمية معتبرا العهدة الخامسة مساسا بكرامته”.

وأضاف أن ترشيح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، “إهانة” للشعب الجزائري.

وتابع بن فليس: “بوتفليقة لم يكلم شعبه منذ الثامن من نوفمبر عام 2012، أي لسبع سنوات.. هناك قوى غير دستورية استولت على مراكز صنع القرار في الجزائر، وهي متمثلة في المال الفاسد وفي إعلام فاسد، فيما أصبحت الحكومة الجزائرية بمثابة لجنة مساندة لرئيس غائب أو مغيب، ويقولون إنه دون ترشحه سنعود إلى سنوات الجمر وإلى الهلاك والتهلكة.. اقبلوه كما هو أو ستكونون في سنوات الإرهاب”.

وقال السياسي الجزائري قوله: “الجزائر هي الجزائر، بلد المليون ونصف المليون شهيد، ونحن في عصر التطور التكنولوجي.. 75 % من الشعب دون سن الخمسين عاما ويرومون أن يواكبوا ما يرونه من التطور الحاصل في العالم”.

وشدد بن فليس، على أن بلاده من الممكن أن تتحول إلى مثال للديمقراطية، في حال سارت على طريق التطور والعصر الجديد وعلى منهج دولة الحق والقانون، بشرط أن يتم ذلك عن طريق الانتخابات النظيفة، وقال: “إما أن تكون الانتخابات كما حصل في سابقاتها، والتي ستدفع بنا إلى المجهول، أو انتخابات نظيفة ونقية، وهو ما يطالب به الشعب اليوم”.

وأشار المرشح للانتخابات الرئاسية، إلى أن الحزب الذي يمثله، وهو “حزب طلائع الحريات”، سيقرر الأحد ما إذا كان سيشارك كمرشح رسمي عنه من عدمه، متهما السلطات الأمنية بحرمان أعضاء الحزب من الاجتماع، واصفا الوضع في الجزائر بـ”المسخرة والمضحك أمام دول العالم”.


المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى