أهم الأخبارالوطن

بن صالح ينصّب هياكل مجلس الأمة

استأنف مجلس الأمة أشغاله اليوم، في جلسة علنية ترأسها عبد القادر بن صالح، لتنصيب هياكل ” السينا ” المنبثقة عن انتخابات التجديد النصفي للهيئة العليا للبرلمان التي نظمت في التاسع والعشرين ديسمبر الفارط.

وقبل ذلك، قام بن صالح بتنصيب 3 أعضاء جدد تم تعيينهم الأسبوع الماضي من قبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ضمن الثلث الرئاسي، حيث تم إثبات عضوية هذا الثلاثي من قبل لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان وتهيئة الإقليم والتنظيم المحلي والتقسيم الإداري، ويتعلق الأمر بكل من، لخضر مصطفى لهبيري، المدير العام السابق للأمن الوطني الذي أنهيت مهامه قبل أسبوعين من على رأس المديرية العامة للأمن الوطني بعد خمسة أشهر من تعيينه في هذا المنصب خلفا للمدير العام المقال اللواء عبد الغني هامل، يوسف عصاري وخالد بوجابر .

كما تم في نفس الجلسة تنصيب مكتب مجلس الأمة الجديد الذي يتكون من ستة أعضاء بمن فيهم عبد القادر بن صالح، هذا الأخير يرأس نفس الهيئة التشريعية، بينما نوابه الخمسة الآخرين فيتعلق الأمر بكل من، جمال ولد عباس وصالح قوجيل عن حزب جبهة التحرير الوطني، نوارة سعدية جعفر عن الثلث الرئاسي، وعبد المجيد بوزريبة عن التجمع الوطني الديمقراطي، والعضو الأخير من قائمة الأحرار ، كما تم تنصيب هياكل المجلس وعددها تسعة ويتعلق الأمر بلجنة الثقافة والإعلام والبيئة والسياحة، ويتولى رئاستها علي بلوط عن ” الارندي ” لجنة التربية والتكوين المهني والتعليم العالي والشؤون الدينية ويترأسها مصطفى جغدالي عن حزب جبهة التحرير الوطني، لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والجالية الجزائرية في المهجر ويرأسها رشيد عاشور عن الثلث الرئاسي، لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية يرأسها احمد اوراغي عن الثلث الرئاسي أيضا، لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان وتهيئة الإقليم والتنظيم المحلي والتقسيم الإقليمي منحت رئاستها لنور الدين بلطرش عن ” الافلان ” لجنة الدفاع الوطني يرأسها نور الدين بن قرطبي عن الثلث الرئاسي، لجنة الفلاحة والتنمية الريفية يترأسها عبيد بيبي عن حزب جبهة التحرير الوطنين لجنة التجهيز والتنمية المحلية يرأسها محمد عامر عن التجمع الوطني الديمقراطي، وأخيرا لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني ويتولى رئاستها احمد بوزيان عن الحزب العتيد.

ودعا بن صالح هذه اللجان الى الإسراع في دراسة مختلف الملفات المحالة عليها، حتى يتمكن مجلس الأمة من استئناف أشغاله بطريقة منتظمة في برمجة جلساته المختلفة سواء المرتبطة بمناقشة مشاريع القوانين أو تنظيم الأيام البرلمانية أو غيرها من النشاطات .

م . ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى