ثقافة

بمشاركة 17 فيلما.. مهرجان الجزائر الدولي للسينما من 1 إلى 9 ديسمبر

تنطلق فعاليات الطبعة التاسعة 9 من مهرجان الجزائر الدولي للسينما، من 1 إلى 9 ديسمبر برياض الفتح وتحتضنهما قاعتي ابن زيدون وزينات، وتشارك في التظاهرة 17 فيلما منها8 أفلام طويلة خيالية و 9 أفلام وثائقية بالإضافة إلى عرض 5 أفلام قصيرة و4 أفلام خارج المنافسة يتقدمها فيلم “شرطي بلفيل” لرشيد بوشارب وهو هدية للمهرجان من قبل المخرج.
وخلال الندوة الصحفية المنعقدة بقاعة فرانس فانون قدمت محافظة المهرجان زهية ياحي برفقة احمد بجاوي المستشار الفني للتظاهرة أهم المحطات في هذه الطبعة من المهرجان. حيث ذكرت ياحي المخرج البلجكي “تييري ميشال” سيكون حاضرا لتقديم فيلمه الوثائقي” أبناء هازار” رفقة رفيقه” باسكال كولسون”، وكذا تنشيط “ماستر كلاس” حول السينما عنوانه “الوثائقي التحقيقي بين ضرورات الفن وضرورات المعلومات”، لفائدة الطلبة ومحبي الشاشة الفضية والفضوليين. وقد سبق لهذا المخرج تيري ميشال أن عرض فيلمه منذ سنتين ” الرجل الذي يرقع النساء” عن الطبيب الكونغولي دينيس موكويج، الفائز مؤخرا بجائزة نوبل للسلام لهذا العام 2018مناصفة والعراقية نادية مراد، بفضل جهودهما لإنهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح في الحروب. كما تعرف المهرجان تقديم المخرج الفرنسي السويسري “اندري غازوت” لأفلامه حول” تحقيق السلام”. وهو صاحب فيلم ” السلم في الجزائر” 2002، ومن المقرر ان يحضر هذه الورشات من معهد برج الكيفان و مدرسة”أوكسجين ومن التلفزيون أيضا. ذكرت ياحي أن عدد متتبعي الأفلام من الجمهور فاق عشرة ألاف مشاهد في الطبعة السابقة وقد يتعداه خلال هذه الطبعة التاسعة هذه السنة.
هناك أربعة أفلام تعرض لأول مرة “صوت الملائكة” لـ كمال يعيش، الطريق المستقيم لـ عكاشة تويطة من الجزائر،” الاختيار في سن العشرين” لـفيلي هارمان فيلم جزائري سويسري.
يكرم المهرجان في طبعته الحالية محمد صالح هارون وهو أول مخرج تشادي ومنأكبر رجال السينما بإفريقيا، وشغل حديثامنصب وزير الثقافة في التشاد الذي لميلبث أن غادره ليتفرغ لشغفه بالسينما.
تفتتح التظاهرة السينمائية السنوية فيلم “واجب” الدعوة للزفاف للمخرجة الفلسطينية “ان ماري جاسر”، وتختتم بفيلم “بدون هوية” وهو فيلم قصير للمخرجة الصحراوية “نياة” أو نجاة احمد عبد السلام. يترأس لجنة التحكيم للفيلم الطويل الخيالي نبيل بوذراع وتضم أوندري غازو و صافي بوتلة وامينة شويخ.أما لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي فيتراسها المخرج السينغالي أوصمان ويليام امباي وتضم الحاج بن صالح، كمال مكسر، ميشال كونري، والافلام القصيرة هي بدون هوية، يسار يمين لموتي دريدي من الجزائر، واد في معركة لـينغزوم بروان، الريح السوداء لشكيب طالب بن دياب، ومعركة العقول لأنور حاج سليمان من الولايات المتحدة الامريكية.
يتذكر المهرجان كل من فاروق بلوفة(1947-2017) و جمال علام(1947-2018) و سكينة مكيو ، المعروفةبصونيا (1953-2018).
خليل عدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى