أهم الأخباررياضة

بلماضي يؤكد دعمه المعنوي لبن زية وسليماني ويرد الاعتبار لأكاديمية بارادو

في خطوة غير منتظرة وجه الناخب الوطني جمال بلماضي الدعوة للاعبي نادي فنربخشة التركي اسلام سليماني وياسين بن زية في قائمة المنتخب الموسعة تحسبا لتربص ال18 مارس القادم والذي ستتخلله مباراتان أمام كلا من غامبيا يوم 22 مارس وتونس في 26 من نفس الشهر بملعب تشاكر بالبليدة.

وصول الدعوتين للاعبين كان بمثابة جرعة من الأكسجين للاعبين يعانيان الأمرين في ناديهما، بحيث قرر ايرسون يانال ابعادهما عن مباريات الفريق بل حتى عن التدريبات في اجراء عنصري سيضرب الجانب النفسي للاعبين دون شك، وهو ما دفع الناخب الوطني للالتفات لحالتهما وتوجيه الدعوة لهما مؤقتا في القائمة الموسعة في انتظار القائمة النهائي التي سيتم الكشف عنها نهاية الأسبوع.

بلفوضيل وبن رحمة في القائمة

وتبدو حظوظ سليماني في التواجد في اللقاءين أوفر من حظوظ زميله بحكم اللقاءات العديدة التي شارك فيها خلال ال3 أشهر الماضية قبل أن يتم الاستغناء عنه من طرف مدربه، لكن وضعيته مرشحة للتأزم بما أن بلماضي كان قد وضح أنه سيعتمد مستقبلا على العناصر التي تشارك بانتظام في لقاءات فرقها وهو لا ينطبق مع حال بن زية حاليا وسليماني مستقبلا ان لم يتم اعادته الى المجموعة الأولى للفريق.

هذا الدافع المعنوي مهم جدا بالنسبة للاعبين في انتظار القرار النهائي بعد أسبوع خاصة أن العنصرين يواجهان منافسة شديدة من العائدين الى مستواهم على غرار بن رحمة لاعب برانتفورد الانجليزي وكذا بلفوضيل مع هوفنهايم أين صار يسجل عكس ماكان عليه الحال سابقا، ما يرشحه للعودة والاستيلاء على مكان سليماني اذا تواصل تهميشه في تركيا.

فرحات يعود ولكحل بتدعيم الوسط

سلسلة رجوع بعض العناصر تواصلت بما أن فرحات لاعب لوهافر تلقى الدعوة الأولية في انتظار الاستدعاء النهائي وقد يلتحق رفقة زميل له في النادي وهو لكحل الذي استنجد به بلماضي لتغطية الفراغ الرهيب الموجود في وسط الميدان خاصة بعد اصابة شيتة التي ضربت المنتخب في الصميم خاصة أن بلماضي كان يحاول بناء نظام دفاعي جديد يكون لشيتة فيه أهمية بدوره كلاعب ارتكاز يساعد ثنائي الدفاع.

نادي بارادو دائما وأبدا…

لكحل ينظم الى القائمة الموسعة التي سيكون فيها بن طالب وربما تايدر، لكن بلماضي الذي قاد المنتخب المحلي شهر ديسمبر الى فوز كبير أمام قطر المتوج بعد ذلك بكأس آسيا للأمم، رأى في بعض العناصر المحلية صفات وايجابيات قد لا يراها في لاعبين محترفين وهذا ما جعله يستغل الفرصة ويدعم خط الوسط ببوداوي وبن خماسة، هذا الأخير يملك المواصفات الفنية اللازمة لخلافة شيتة كقاطع كرات ولاعب ارتكاز فيما تتوفر صفات أخرى لدى بوداوي كلعب دور همزة الوصل بين الخط الخلفي والأمامي.

الأداء المميز لنادي بارادو في الدوري هذا الموسم وحنكة لاعبيه التكتيكية جعلت بلماضي يوجه أنظاره نحو لاعبيه بحيث أكدت مصادر متطابقة أن لاعبين آخرين قد يلتحقان بالقائمة النهائية للتربص وينشط كلاهما في خط الأمام ويتعلق الأمر بالثنائي بن عياد ونعيجي، هذا الأخير الذي يواصل التربع على كرسي ريادة هدافي المحترف الأول، أثبت علو كعبه ولن يكون استدعاؤه مفاجأة والأكيد أنه سيكون منافسا عنيدا لسليماني وبلفوضيل الصائفة القادمة، أما بلماضي فسيكون أمام حتمية الفصل بين العديد من العناصر وهو مهمة صعبة في ظل تواجد فغولي، وبلايلي وأوناس ومحرز وبراهيمي وبونجاح كعناصر ثابتة في مخططاته منذ بداية مغامرته كناخب وطني.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى