أخبار عاجلةأهم الأخباررياضة

بلماضي راض عن الحصيلة ويكشف هدفه من مبارتي زامبيا وبوتسوانا

اعترف الناخب الوطني، جمال بلماضي، بأن الحصيلة منذ التحاقه بالمنتخب ايجابية الى أبعد الحدود، مشيرا الى المحطات الهامة التي زادت هذا المشوار قيمة.

وقال بلماضي، في حوار خص به القناة الرسمية للفاف:” لما نتذكر من أين أتينا مرورا بالكأس الافريقية التي فزنا بها، وعدد اللقاءات التي لم نخسرها وتأهلنا للنسخة القادمة قبل جولتين من النهاية فأكيد أنها حصيلة ايجابية ولا يحق لنا التستر عن ذلك”

وعن المباريات خارج الديار التي صار المنتخب يحسن التفاوض فيها، أكد بلماضي أن لاعبيه تعودوا على اللعب دون ضغط رغم العراقيل مشيرا الى العوامل الطبيعية الصعبة كالحرارة وأرضيات الميدان الصعبة بالإضافة للتحكيم الذي أكد أنه غير حيادي:” هنالك العوامل الطبيعية واللعب تحت أشعة الشمس الحارقة على الساعة الثالثة لأن الملعب لا يحتوي على اضاءة جيدة بالإضافة الى التحكيم، فرغم أنني لا أريد الخوض كثيرا في هذه النقطة الا أن الهدف الذي جاء من تسلل في لقاء الذهاب ومن ثمة الصافرات المتتالية في لقاء الاياب لفائدة المنافس، والبطاقات التي أشهرها في وجه لاعبينا، أمور كثيرة تضاف الى الصراعات البدنية الصعبة، والعودة بنقطة كنا قدرين على الفوز بها لكن التأهل هو الأهم”

” دعوني أفتخر بتألق حلايمية”

 

وعاد بلماضي للغيابات الكثيرة في المجموعة بحيث أكد على أهميتها بما أنها سمحت  لبعض اللاعبين بالتألق وخص بالذكر حلايمية الذي سطع نجمه في التربصين الأخيرين:” بلعمري لم يلعب سوى 30 دقيقة في 8 أشهر وعطال غاب وهذا منح الفرصة للاعبين آخرين لعبوا على غرار حلايمية، دعوني أركز على هذه النقطة الايجابية بفضله الحصيلة لا يمكنها الا أن تكون ايجابية والهدف بالنسبة الي هو التحسن من مباراة الى أخرى”‘

“الكرات الثابتة أخلطت أوراقنا وطعم التعادل مر”

 

وعاد بلماضي لسيناريو المباراتين واللتان تلقى فيهما الخضر أهدافا ساذجة، مشيرا الى الظروف التي تلقى فيها مبولحي الهدفين:” تلقينا أهدافا على اثر كرات ثابتة الأولى بعد خطأ والثاني على اثر ركنية، أين كان مبولحي تعيسا بما أن الكرة لم تكن قوية، طعم التعادل مر، ونحن سعداء لأننا أحسسنا بالمرارة وهذا دليل على أننا صرنا لا نكتفي بالقليل”

“المباراة الأخيرة في الجزائر أمام بوتسوانا سأستعملها لتجريب اللاعبين”

 

ويبدو أن بلماضي قد سطر برنامج التربص القادم رغم أنه مبرمج بعد 4 أشهر كاملة بحيث وبعد تحقيق التعادل والتأهل، سيضع الناخب الوطني نصب عينيه الهدف الأسمى وهو التأهل في المرتبة الأولى، في مباراة زامبيا في زامبيا قبل مواجهة بوتسوانا في 5 جويلية وستكون فرصة لتجريب الجدد وبعض العائدين:” سأمنح الفرصة للشبان ومن لم يتحصلوا كثيرا على فرصة اللعب وكذا العائدين، فأنا أريد منح الفرصة لبن رحمة أوناس، زرقان، بولاية وبلقبلة، وأتمنى من كل قلبي أن يعود بلايلي وبوداوي وعطال وكذا مديوب بعد اصابته في الظهر، سيكون هناك لاعبون جدد كذلك نحن نتابعهم في هولندا والبرتغال، خاصة في منصب الظهير ويتزامن ذلك مع عقوبة بن سبعيني الذي لن يلعب لقاء زامبيا”

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى