أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

بقاط بركاني لـ”الجزائر الجديدة”: “عودة وسائل النقل إلى النشاط مستبعدة حاليا”

شرح عضو اللجنة الوطنية لرصد تفشي فايروس كوفيد 19، بقاط بركاني، تفاصيل الخطة التي رفعتها اللجنة إلى الحكومة، وأشار إلى هذه الخطة مُقسمة إلى مراحل، وكل مرحلة يتم تبنيها من طرف الحكومة تكون وفق عدد الإصابات اليومية بكورونا.

وقال بقاط بركاني، في اتصال مع “الجزائر الجديدة”، إن المرحلة الأولى وهي التي أعلن عنها الوزير الأول والمتمثلة في إعادة بعث الحركة الاقتصادية وفتح المحلات التجارية والحرفية على مرحلتين، مع الامتثال الصارم لقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي التي تمليها الوزارة الوصية، وستدخل هذه المرحلة حيز التنفيذ اليوم الأحد، أما المرحلة الثانية فسيشرع في العمل  بها انطلاقا من 14 جوان القادم.

وأشار عضو اللجنة الوطنية لرصد تفشي فيروس كوفيد 19، إلى أنه وفي المرحلة الثانية سيتم رفع القيود عن ممارسة بعض النشاطات التجارية المتبقية باستثناء قاعات الحفلات والرياضة والجمعيات والمدارس الخاصة بالتكوين في مختلف المجالات إضافة إلى المساحات الكبرى المخصصة للترفيه والمراكز التجارية الكبرى، واستبعد إمكانية رفع القيود على هذه الأنشطة التجارية إلى غاية القضاء على الوباء نهائيا.

وبخصوص وسائل النقل، قال بركاني، إن مقترح رفع القيود على وسائل النقل يحظى بدراسة معمقة بسبب العواقب التي قد تنجر عنه في حالة عدم الامتثال الصارم لقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي، ورجح المتحدث إمكانية رفع القيود عن سيارات الأجرة مقابل احترام القواعد المذكورة سابقا، وعن بقية الوسائل، ذكر بركاني أنه من المستبعد الترخيص لها في المرحلة الثانية والتي ستنطلق يوم 14 جوان القادم.

وذكر بركاني، بأن الأرقام التي تكشف عنها اللجنة يوميا حول تطورات الوباء في الجزائر حقيقية دون أي مبالغة أو تزييف، مشيرا إلى أن القاضي الأول للبلاد يتابع التطورات عن كثب.

وعن الوضعية الحالية، تحدث عضو اللجنة عن انخفاض ملموس في عدد الإصابات والوفيات والتي تراجعت إلى ما دون ثمانية وسبعة وستة في اليوم، إضافة إلى تراجع عدد المصابين المتواجدين في غرف الإنعاش على مستوى المستشفيات، وأرجع بركاني ذلك إلى الإجراءات الوقائية التي اتخذتها السلطات العليا في البلاد يومي العيد.

وعن إمكانية رفع الحجر الشامل على باقي الولايات بعد نهاية المدة الحالية، قال عضو اللجنة الوطنية لرصد تفشي فايروس كورونا، إن هذا القرار من صلاحيات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وسبق له وأن أصر على الرفع التدريجي للحجر تدريجيا وهو ما وقع مع أربع ولايات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى