ولايات

بعث 9 مشاريع سكنية متوقفة ببومرداس

استبشر المستفيديون من سكنات الاجتماعي التساهمي والترقوي المدعم بولاية بومرداس، خيرا بعد تحرك والي الولاية محمد سلماني، حيث نزلت الى الميدان لجنة ولائية لمعاينة الكثير من المشاريع السكنية المتوقفة وغير المنطقة من الصيغتين المذكورتين اعلاه ، تنفيذا لتعليمات والي ولاية بومرداس، محمد سلماني، من اجل بعث وإحياء كل المشاريع السكنية خاصة بصيغة الاجتماعي التساهمي والترقوي المدعم التي تعرف تأخر في الانجاز والتي لم تنطلق بعد.
قامت لجنة ولائية برئاسة الامين العام للولاية، نهاية الأسبوع المنصرم بمعاينة بعض المشاريع على مستوى دائرتي بومرداس وبودواو، وهو الوضع الذي أثار استحسان المكتتبين الذين طالما رفعوا شكاويهم ومراسلاتهم الى المصالح المعنية بغية النظر في وضع السكنات الموعودة في ظل ازمة السكن التي يتخبط بها المئات منهم.
تفقدت ذات اللجنة الولائية 9 مشاريع سكنية وهي مشروع 50 و100 سكن اجتماعي تساهمي ببومرداس، مشروع 200 و100 سكن ترقوي مدعم ببومرداس كما تفقدت مشروع 100 سكن ترقوي مدعم ببومرداس لديوان الترقية والتسيير العقاري، بالاضافة الى مشروع 100 سكن ترقوي مدعم ببودواو للمرقي العقاري المعماري، وكذا مشروع 96 و160 و 48 سكن اجتماعي تساهمي بأولاد هداج.
هذه المعاينة تبعها اجتماع على مستوى الأمانة العامة مع مجمل المرقيين العقاريين المكلفين بانجاز مشاريع السكن الاجتماعية التساهمية والترقوية المدعمة للاستماع لانشغالاتهم.
واستكمالا للاجتماع المنعقد السبت الماضي برئاسة والي الولاية محمد سلماني، سيتم انعقاد اجتماعات أسبوعية لمتابعة مختلف البرامج السكنية.

كريمة مختاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى