ولايات

بشار.. أثار ايجابية عديدة منتظرة من مشروع تحويل مياه بوسير

ينتظر من مشروع تحويل المياه الألبينية ببوسير نحو البلديات الخمس لدوائر بشار والقنادسة والعبادلة أثار ايجابية في مجال الري والكهرباء وتكنولوجيات الإعلام الاتصال بهذه المنطقة شبه الريفية من بلدية بني ونيف الحدودية (110 كلم شمال بشار)، حسبما علم من الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات الكبرى ببشار.

و سيساهم هذا المشروع في تدعيم التموين اليومي لسكان البلديات المعنية بالمياه الصالحة للشرب بمقدار 30.000 متر مكعب إلي جانب وضع حد لتمويلهم من المياه المعالجة لسد جف التربة.

وسيمكن هذا المشروع الهيدرليكي الهام الذي خصص له غلاف مالي قدر ب 5ر9 مليار دج والمرتقب تسليمه نهاية الشهر الجاري، إضافة إلى التزويد بالمياه الشروب سكان البدو الرحل وسكان المناطق الواقعة بمحيطه من الاستفادة من الطاقة الكهربائية وخدمات تكنولوجيا الإعلام والاتصال من خلال توفير معدات نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية وشبكة الاتصالات اللاسلكية بها، كما جري توضيحه.

و يتم ذلك من خلال وضع شبكات هامة لنقل وتوزيع الطاقة الكهربائية و للاتصالات اللاسلكية علي طول 190كلم لخط أنابيب نقل المياه من 10 أبار بمنطقة بوسير نحو بلديات بشار والقنادسة والعبادلة ومشرعة هواري بومدين وعرق فراج، حسب نفس المصدر.

و سيكون لهذه العمليات دور في تعزيز التنمية بهذه المناطق البعيدة عن المراكز الحضرية والولوج لتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

و تعتبر هذه الشبكات للطاقة الكهربائية والتوصيلات الهاتفية بجميع أشكالها أداة هامة للتنمية الاقتصادية للمناطق الريفية للجهة ذات الموارد الزراعية ورعوية “الهامة” والمتوقع أن تعرف تطورات في المستقبل، وفق ما صرحه مسؤولو الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات الكبرى.

وقد خصص لتسيير هذه العمليات التنموية (الطاقة والاتصالات) غلاف مالي ”معتبر” من طرف قطاعي الطاقة والمناجم والبريد و تكنولوجيات الإعلام والاتصال، كما أشير إليه.

ق.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى