ولايات

بسكرة تحيي الذكرى الـ 59 لاستشهاد العقيد سي الحواس

أحيت بلدية مشونش بولاية بسكرة ، أمس، الذكرى ال59 لاستشهاد العقيد سي الحواس (1923-1958) في جو من الخشوع والترحم  على أرواح الشهداء الزكية و بحضور السلطات الولائية و عدد من المجاهدين و  أفراد من أسرته.

وبهذه المناسبة تم استذكار مسيرة الشهيد أحمد بن عبد الرزاق المدعو سي الحواس  وتضحياته خلال حرب التحرير المجيدة، قبل زيارة منزله ببلدية مشونش حيث أوضح  أحد رفاقه في الكفاح المجاهد مبارك بغورة بأن الشهيد “عرف بشجاعته و قدراته  التنظيمية خلال تواجده بالولاية التاريخية الأولى ثم انتقاله لقيادة الولاية  السادسة التاريخية.”

فيما أكد الأمين العام للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء الطيب الهواري خلال  الكلمة التي ألقاها بالمناسبة بمتحف العقيد سي الحواس بأن “تذكر الشخصيات  الوطنية هو حماية للذاكرة الوطنية”، مردفا بأن “الشهداء الذين أدوا رسالتهم  على أكمل وجه استطاعوا بتضحياتهم أن يؤسسوا لمدرسة يمكن لأجيال الاستقلال أن  تتعلم منها حب الوطن والتضحية لأجله.”

جدير بالذكر أن سي الحواس ولد سنة 1923 ببلدية مشونش (بسكرة) وانخرط في  النضال السياسي في صفوف الحركة الوطنية قبل اندلاع الثورة ليلتحق بصفوفها في  سنة 1955 ليتم تعيينه قائدا للمنطقة الثالثة بالولاية التاريخية الأولى سنة  1957. وعند تشكيل الولاية السادسة التاريخية تم تعيينه على رأسها في سنة 1958  وظل قائدا إلى غاية استشهاده في معركة جبل ثامر قرب بوسعادة (المسيلة).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى