أخبار عاجلةرياضة

بسبب كتيبة شارف.. المديرية الفنية والفاف في مأزق

يبدو أن الفدرالية الجزائرية لكرة القدم لم تنته من تسجيل التعثرات والكبوات منذ التغيير الذي طرأ شهر مارس من العام الفارط.
فبعد التسيير العشوائي للمنافسات المحلية والمشاكل مع الرابطة وكذا مشكلة اختيار المدربين في المنتخب الأول، يعيش المكتب الفدرالي هذه الأيام على سلسلة من الاخفاقات كان آخرها اكتشاف خطأ فادح كاد أن يقوم به الفريق الوطني لأقل من 21 سنة والذي يحضره بوعلام شارف لدخول منافسة تصفيات الألعاب الأولمبية التي ستحتضنها مصر نهاية العام القادم.
شارف الذي اختار أن يسجل فريقه في ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة في الفترة بين 22 جوان و 1 جويلية سيضطر لتغيير مخططاته بسبب خطأ فادح وعدم معرفة المديرية الفنية ومسؤولي الفاف وحتى شارف لقوانين المنافسة بحيث تم تسجيل الخضر في الدورة وقرر شارف التنقل مع فريقه لأقل من 21 سنة لكن قوانين المنافسة تحتم احضار واشراك منتخب أقل من 20 سنة على أقصى تقدير.
نظرة سريعة في سجل الدورة والمنتخبات المتوجة من قبل في المنافسة سمحت لنا بتأكيد الخبر بحيث تبين أن كل الفرق التي شاركت في المنافسة كانت بفرق أقل من 20 سنة وعلى أقصى تقدير منتخب أقل من 19 سنة، ولعل أحسن مثال هو تتويج الخضر عام 1975 أمام فرنسا في الدورة التي احتضنتها الجزائر والذي كان بفريق أقل من 20 سنة وهذا يزيد من متاعب الفاف التي لم تكلف نفسها عناء البحث عن التفاصيل بل أن شارف وجه الدعوة لقائمة من اللاعبين أغلبهم من الفئة المحضورة والأصعب تقبله هو أن فريقه وجهت له الدعوة لتربص مغلق تحضيري للدورة وسيضطر على ضوء الأخبار الأخيرة المدرب أن يغير البرنامج ويسرع في تحضير منتخب أقل من 20 سنة المقصى مؤخرا في غانا أمام منتخب النجوم السوداء لدخول المنافسة مع العلم أن هذا الفريق يشرف عليم سليم سبع ومساعده حسين أشيو.
هذا وزعزع هذا الخطأ الاداري الفاف بمن فيها بحيث تسرب الخبر بسرعة البرق، والأكيد أن سهام الشارع الرياضي الجزائري ستوجه الى المسيرين الحاليين للفدرالية على غرار الأمين العام المعني بهذه الخطأ الجسيم.
هذا وسيضطر شارف لتغيير كل مخططاته وسيسعى لتغيير التركيبة والاستعانة على منتخب أقل من 20 سنة مع كل النقائص التي سجلت على مستواه وسيكون من الصعب تحضير الفريق في 3 أسابيع فقط خاصة أن اللاعبين دخلوا في عطلة بعد نهاية الدوريات الخاصة بهم واقصائهم المرير من التنافس على بطاقة التاهل الى كان 2019 في النيجر.
تجدر الاشارة الى أن المنتخب الوطني الجزائري سيلعب في المجموعة “أ” الى جانب منتخب البلد المنظم اسبانيا وكذا المنتخب المقدوني.
مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى