ولايات

برلمانية تساءل بدوي عن إمكانية إدراج دائرة العلمة ضمن الولايات المنتدبة الجديدة

تساءلت النائب عن حركة مجتمع السلم بالمجلس الشعبي الوطني، فريدة غمرة، في سؤال كتابي وجهته لوزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، تحوز ” الجزائر الجديدة” ” على نسخة منه،عن إمكانية إدراج دائرة العلمة ضمن الولايات المنتدبة التي سيتم الإعلان عنها قريبا .

وبنت البرلمانية سؤالها الموجه للمسؤول الأول عن قطاع الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، على “برنامج رئيس الجمهورية الذي اقر ضمنه خطة وطنية اعتبرت منطقة الهضاب العليا العمود الفقري للتنمية في الجزائر، والتي ستمكن من إعادة تموقع السكان، ولكون مجلس الوزراء قد خصص في اجتماعه المنعقد بتاريخ 27 جانفي 2015، للتنمية في الهضاب العليا أولوية في إعادة النظر في التقسيم الإداري الحالي، كما أن السلطات العمومية تولي العناية لمنطقة الهضاب العليا من اجل بلوغ تنمية محلية بها وحتى تصل الى مستوى تطلعات مواطنينا”.

وقالت ممثلة حمس في الغرفة السفلى للبرلمان : “باعتبار ولاية سطيف ذات الكثافة السكانية تصل الى 2 مليون نسمة، بها دائرة العلمة التي تعد من اكبر الدوائر على المستوى الوطني، هذه الأخيرة تشهد حركية ونمو سريع ملفت للانتباه، كما أنها تتوفر على معايير القابلية للتنمية المستقبلية المستقلة والقدرة على القيادة، مما سيحدث انعكاس ايجابي على مواطنينا، وهذا ما يجعلنا تقول النائب غمرة للوزير بدوي، نتوجه الى معاليكم بهذا السؤال، هل تم إدراج دائرة العلمة ضمن الولايات المنتدبة التي سيتم الإعلان عنها قريبا ضمن التقسيم الإداري الجديد الخاص بمنطقة الهضاب العليا ؟

م . ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى