أهم الأخباررياضة

براهيمي يعترف بصعوبة المهمة في إفريقيا ويكشف أسباب تراجع الخضر

إعترف الدولي الجزائري ياسين براهيمي بصعوبة المهمة في نهائيات كاس أمم إفريقيا، بالنظر إلى الظروف التي تجري فيها المنافسة، كاشفا عن أسباب تراجع مستوى المنتخب الوطني في الآونة الأخيرة وتراجع مستوى العديد من اللاعبين منذ مونديال البرازيل الأخير، مؤكدا أنّ العمل يسير في ظروف جيدة مع ماجر.

وقال نجم بورتو البرتغالي في حوارا حصريا مع مجلة أونز مونديال: “لقد خضنا تجمعين رفقة المدرب ماجر، وجرت الأمور في ظروف جيدة، صحيح أنه كانت لي الفرصة لملاقاته في مناسبة أو مناسبتين هنا في بورتو، وهو جد محبوب هنا في بورتو وواحد من أفضل اللاعبين في تاريخ النادي، مضيفا: “الجمهور الجزائري ينتظر منا الكثير..في بعض الأحيان لا يدركون أننا نرغب في تحقيق الإنتصارات أكثر منهم “، مضيفا: ” نحن نمثل الوطن، ونمثل 40 مليون جزائري، ونمثل عائلاتنا.. لذلك من المؤكد أنه ليس من السهل علينا، صراحة مع التشكيلة التي نمتلكها حتى نحن اللاعبين لم نفهم ما يحدث معنا، ولا يوجد أي تفسير لذلك، لو تسألوني عن ما حدث في كان 2017 بالغابون لما تمكنت من إجابتكم لأنني لا أعلم سبب عدم قدرتنا على اللعب”.

وتابع الدولي الجزائري : “من الصعب اللعب في إفريقيا، ولا يجب أن نكذب على أنفسنا، ومن يقول لي أنه من السهل اللعب في إفريقيا فهو كاذب، ي بعض الأحيان تصل درجة الحرارة إلى 40°، وأرضيات الميدان كارثية.. لكننا ننتمي إلى إفريقيا وعلينا أن نمثل بلدنا في كل الظروف”.

وحول الجيل الحالي للخضر وإمكانياته، قال: “صحيح أننا نملك أفضل اللاعبين في المنتخب الوطني، وهذا أمر واضح، بإمكاننا أن نكون أفضل جيل للمنتخب الوطني الجزائري، لكن لتحقيقي ذلك، علينا التتويج بأحد الألقاب بقميص الخضر، الألقاب هي من تجعل منك الأفضل، لذا أتمنى أولا أن نحقق التأهل لنهائيات أمم إفريقيا 2019، ثم العمل على الفوز بها، فالهدف هو إحراز لقب مع هذا الجيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى