أهم الأخبارالوطن

بدوي ينوه بالمستوى الذي بلغته الشرطة الجزائرية

نوه وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، بـ”المستوى الراقي” الذي بلغته الشرطة الجزائرية التي “استطاعت أن تحقق مكاسب لا يستهان بها في عديد الأصعدة”.

وقال بدوي خلال ترأسه لاحتفال نظمته المديرية العامة للأمن الوطني بالمدرسة العليا للشرطة “علي تونسي” بمناسبة الاحتفال بيوم الشرطة العربية المصادف لـ18 ديسمبر، بحضور المدير العام للأمن الوطني العقيد مصطفى لهبيري وأعضاء من الحكومة ومسؤولين سامين بالدولة، إن الشرطة الجزائرية “استطاعت بتضحيات نسائها ورجالها، أن تحقق مكاسب لا يستهان بها في عديد الأصعدة والمجالات معتمدة في ذلك على الاحترافية والعلم والمعرفة، ناهيك عن الاستثمار في المورد البشري”.

وأكد الوزير على “دعم الحكومة للشرطة الجزائرية ومرافقتها في مسار تحقيق ما تصبو إليه من أهداف تضمنتها خطط عملية محكمة، لتطوير قدراتها المادية والبشرية أكثر، حتى تكون في مستوى التحديات التي يفرضها الراهن وتتصدى بكل قوة وفعالية وحزم لمختلف أشكال الجريمة”، محذرا من “الظروف التي تمر بها المعمورة قاطبة والتي تستدعي توخي اليقظة والحذر وتضافر جهود الأسلاك الأمنية على تنوع تخصصاتها”.

وأشاد بجهود جهاز الشرطة الجزائري في “توسيع نطاق نشاطه الجواري مع التفتح على المحيط الخارجي وعلى كافة فعاليات المجتمع وخلق فضاءات شراكة عملية”، ونوه بتمكن هذا الجهاز من “وضع بصمته على الصعيد الدولي من خلال عرض المقاربات والتصورات المختلفة في المجال الأمني والتي كان لها الصدى الإيجابي، باعتراف الجميع، نظرا لموضوعية الطرح وثراء المضامين”.

وأشار الوزير في هذا الصدد، إلى اختيار قادة الشرطة بالقارة السمراء الجزائر من أجل تولي إدارة شؤون منظمة الأفريبول، التي “نالت الجزائر شرف احتضانها برعاية من رئيس الجمهورية”.

وأكد وزير الداخلية، أن احتفال الجزائر بيوم الشرطة العربية “يؤكد عزمها الراسخ على مواصلة سيرها وبخطى ثابتة على النهج السليم، في تعزيز صرحها المؤسساتي الذي يرعاه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي أسس لجزائر قوية وحديثة، تستلهم قوتها وأفكارها من النبع النوفمبري ومن قيم المواطنة والتسامح والمصالحة”.

ق.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى