أهم الأخبارالوطن

بدوي يعلن عن افتتاح المدرسة العليا لمهندسي المدينة قريبا

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، عن توقيع إتفاقية هذا الأسبوع بين معهد شنغهاي والمدرسة الوطنية للإدارة .
وأضاف الوزير، على هامش إفتتاحه للموسم الدراسي للمدرسة الوطنية للإدارة بالعاصمة،اليوم ، أن هذه الإتفاقية تهدف إلى تعزيز عمل المدرسة وكسب الخبرات والإحتكاك بالتجارب العالمية.
وأضاف بدوي أن هذه الإتفاقية تأتي في إطار الإتفاقيات السابقة مع عدة معاهد عالمية على غرار كل اتفاقيات التي أمضيت مع فرنسا وكندا.
وقال وزير الداخلية والجماعات المحلية، أن سياسة الإصلاح الإداري التي بادر بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مكنت من تكييف الإدارة مع المصالح العامة للمواطنين.
و أفاد نور الدين بدوي ، خلال إشرافه على إفتتاح الموسم الدراسي 2018/2019 بالمدرسة العليا للإدارة ، ان عصرنة الإدارة أتت بأكلها ،الا انها لم تصل الى مستوى الطموح الذي تحاول تجسيده.
وكشف نورالدين بدوي ، ان الأهم في سياسية الإصلاح ، هو رقمنة المؤسسات وتقليص العامل البشري في الهياكل لكونه الضامن للتقليل من العوامل البيروقراطية.
ودعا وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي ، عمال وأعوان الإدارة العمومية، الى التحرر والتخلص من العراقيل البيروقراطية وأساليب العمل.
وقال الوزير بدوي ، ان التحدي الذي تعرفه الإدارة هو تغيير الذهنيات ، ا حتى يحظى المواطن بخدمة احسن والوعي بخسن استغلال المسؤولين لمناصبهم ، مذكرا أن الدولة لم تبخل في تسخير الإمكانيات لأن العبرة بالنتائج.
وقال وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي ، أن المدرسة العليا للإدارة تمثل الركيزة والدعامة للدولة الجزائرية مع مختلف التوجهات سيما التنمية الشاملة.
و اك. الوزير بدوي ، أن المدرسة العليا للإدارة تمثل حاضنة مستنيرة للإدراة والإطارات في خدمة الوطن.
وأضاف ان هذا المرفق يمثل مواكبة للتحديات الراهنة على الساحة الوطنية والدولية.
وفي ذات السياق ،كشف بدوي ، أنه كان لزاما على المدرسة العليا للإدارة تحسين برامج التكوين والهياكل التابعة لها ، ما تمثل في إصلاح الهياكل المدرسة للوصول إلى عصرنة المرفق العام.
وأكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، أن دائرته الوزارية ستفتتح في غضون الأيام القادمة المدرسة الوطنية لمهندسي المدينة بتلمسان.
وأضاف الوزير ، أن هذا الوافد الجديد ستكون قطبا جوهريا لترافق جهود التنمية المحلية.
أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى