أهم الأخبارالوطن

بدوي يعترف بتسجيل نقائص في المطاعم المدرسية و يعطي تعليمات صارمة للولاة

اعترف وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، بتسجيل بعض النقائص في المطاعم المدرسية بعد تحويل تسييرها إلى للبلديات.
وقال بدوي، أنه تم إحصاء 95 بالمائة من المطاعم المدرسية تم إعادة فتحها عبر التراب الوطني و أن 3 مليون و700 ألف استفادوا من الوجبات الغذائية. كما أكد الوزير أنه تم إرسال تعليمات للولاة للحرص على رقابة و نظافة المؤسّسات التربوية.
وقال وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، أن اللجنة المكلفة بالتحضير للدخول المدرسي تعطي أولوية للطور الإبتدائي، حيث تم تجسيد برنامج متكامل لفائدة المدارس الإبتدائية، برصد أغلفة مالية تقدر بـ 15 مليار دينار لتسيير وحراسة وصيانة المدارس، بالإضافة إلى 2,6 مليار دينار لتوفير وصيانة التدفئة المدرسية واقتناء مكيفات هوائية، الى جانب تخصيص 25 مليار دينار لاقتناء 3.500 حافلة لتعزيز النقل المدرسي، ستسلم منها 2000 حافلة قبل نهاية هذه السنة و1500 حافلة خلال سنة 2019.
واشار بدوي ، إلى أن الحكومة تسعى إلى تشجيع روح المبادرة وتعمل على تقليص تدخل الجماعات المحلية في التسيير المباشر للمرافق العمومية، و ستعرف المطاعم المدرسية لأول مرة اللجوء إلى التسيير المفوض طبقا لأحكام المرسوم التنفيذي المتعلق بتفويض المرفق العام.
و ذلك من خلال إشراك المؤسسات الصغيرة وخاصة الشبانية منها، وفق دفتر شروط يجري إعداده للسهر على ضمان معايير التغذية الصحية و السليمة والمتوازنة للتلاميذ المتمدرسين.
واوضح وزير الداخلية ، أنّ ميزانية الدولة تقدّم 26,5 مليار دينار كإعانة سنوية للجماعات المحلية لتغطية نفقات التغذية المدرسية، كما تم الترخيص للولايات و البلديات التي تتمتع بموارد مالية هامة وكذا لجمعيات أولياء التلاميذ بالمساهمة في تحسين وتثمين نوعية الوجبات المقدمة للتلاميذ، حيث ساهمت الولايات بعنوان السنة المالية 2018 بأكثر من 1,3 مليار دينار في تحسين نوعية الوجبات.
وقال بدوي إنه سيتم تجهيز 500 مدرسة إبتدائية بالطاقة الشمسية للدخول المدرسي 2019/2020، وهو ما يندرج في إطار تثمين الطاقات المتجددة والنظيفة.
أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى