أهم الأخبارالوطنسياسة

بدة ينفي ضلوعه في مساعي الإطاحة ببوحجة

تفادى وزير العلاقات مع البرلمان، بدة محجوب، الحديث عن سيناريو حل البرلمان واكتفى بالقول في تصريح صحفي إن” الحديث عن هذا الأمر سابق لأوانه والأزمة التي تمر بها الغرفة السفلى منذ حوالي أسبوع في طريقها إلى الحل” دون أن يقدم تفاصيل جديدة.
وفند المتحدث، ضلوعه في محاولة الإطاحة برئيس الغرفة السفلى السعيد بوحجة، مؤكدا أنها أزمة داخلية ووجوده في اجتماع لجنة التنسيق بمقر الحزب باعتباره مناضلا في جبهة التحرير الوطني.
أما فيما يخص استقالة رئيس المجلس فأكد أنها من صلاحيات بوحجة وحده ويجب توجيه السؤال له شخصيا، مشددا على “وجود فصل تام بين السلطات في الجزائر. فالبرلمان هيئة تشريعية والحكومة هيئة تنفيذية” في رده على سؤال دور الحكومة في الأزمة.
وفيما يخص قانون المالية لسنة 2019 فأوضح أنه لم يتم إحالته على مكتب المجلس وأن الوقت لازال مبكرا للحديث عنه.
ودخلت أزمة الغرفة السفلى أسبوعها الثاني، ففي وقت يصر رئيس المجلس الشعبي الوطني، ترك منصبه والاستقالة ألقى الصراع القائم داخل مبنى زيغود يوسف بظلاله على القواعد المحلية للحزب، حيث اتسعت دائرة مسانديه في القسمات والمحافظات وهو ما أثار استغراب قيادات بارزة داخل الافلان، حيث علق وزير الصحة الأسبق ناصر بوضياف بيانات المساندة قائلا ” نواب يوقعون لرحيل السعيد بوحجة وقسمات توقع مساندة السعيد بوحجة لي فاهم يفهم “.
فؤاد ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى