ثقافة

باتنة.. مشاركة 6 أفلام قصيرة بتظاهرة “الجامعي السينمائي”

تم في تظاهرة “الجامعي السينمائي” في طبعتها الثانية التي احتضنها مسرح باتنة الجهوي بمبادرة لنادي “سيني ميديا” لجامعة باتنة 2، عرض 6 أفلام روائية قصيرة وسط حضور مميز للطلبة الجامعيين من عدة ولايات منها قسنطينة وخنشلة وبسكرة وكذا باتنة.
وتمثلت الأفلام التي أخرجها طلبة جامعيون هواة بإمكانات محدودة في “نوتة” لعماد بن عمورة و”ندى مون” لعقبة فرحات كليهما من باتنة وكذا “وهم” لسيف الدين بودبوز من خنشلة و”كاين ولا مكانش” لعبد الله قادة من عين الدفلى و”الحب الأزرق” لعمار تابي من المسيلة و”ابقى أو ستاي” لمحمد الطاهر بوكاف من عنابة. وعالجت الأفلام الروائية القصيرة التي نالت إعجاب الحضور مواضيع اجتماعية مختلفة مستمدة من الواقع المعاش بنظرة شباب جامعي هاو للسينما وكانت متبوعة بمناقشة ثرية.
وأكد رئيس نادي “سيني ميديا” الجهة المنظمة خالد خنصال وهو طبيب مقيم أن هذه التظاهرة تهدف إلى إدخال السينما وتقريبها من الوسط الجامعي من خلال عرض أفلام قصيرة لمخرجين شباب جامعيين وتطوير تذوق هذا الفن لدى هذه الفئة بدل الاقتصار على المشاهدة فقط إلى التحليل ومناقشة الأفكار التي يحملها الفيلم السينمائي. وتأتي هذه الطبعة الثانية التي شارك فيها حوالي 300 طالب جامعي بعد نجاح الطبعة الأولى التي تم تنظيمها السنة الماضية بمشاركة 120 طالبا جامعيا، وفقا لنفس المصدر الذي أوضح أن الإقبال على هذه التظاهرة خاصة من طرف الشباب المبدعين يعد بمثابة الحافز لمواصلة العمل من أجل ترقية المبادرة في السنوات المقبلة وتشجيع الإبداع الفني لدى الطالب الجامعي بغض النظر –كما قال- عن تخصصه العلمي.
ب.ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى