رياضة

اياب ربع نهائي رابطة الأبطال.. “السياسي” مطالب بالفوز والمستحيل ليس جزائريا ‏

يواجه شباب قسنطينة اليوم في مباراة حاسمة الترجي التونسي في ملعب رادس في العاصمة تونس في ‏إياب ربع نهائي رابطة أبطال افريقيا، في مهمة تبدو جد معقدة لممثل الكرة الجزائرية، رغم أن كرة القدم ‏لا تؤمن بالمستحيل.‏
شباب قسنطينة، الذي انهزم في لقاء الذهاب 3-2 على أرضه سيكون مجبرا للفوز بفارق هدفين على ‏الأراضي التونسية ان أراد العبور الى الدور القادم وهي مأمورية تبدو صعبة للغاية بالنظر للمؤهلات التي ‏أظهرها التونسيون في لقاء ملعب حملاوي الذي سيطروا عليه تكتيكيا وفازوا به.‏
لافان استطاع الى حد الان أن يبهر افريقيا بأداء فريقه الفعال سيكون أمام منافس عنيد ومدرب شاب يسير ‏بخطى ثابتة نحو تكرار ما قام به ماضوي على رأس الوفاق قبل 5 سنوات، مع العلم أن الوفاق وماضوي ‏كانا قد عادا بتأهل من تونس أمام نفس الفريق قبيل تتويجهم وهي رسالة واضحة للقسنطينيين مفادها أن ‏التتويج يبر عبر إقصاء الترجي خاصة أنه حامل اللقب ما يزيد الأمر صعوبة كونه يعول على تتويج ثان ‏على التوالي. ‏
وفي ما يتعلق بتشكيلة شباب قسنطينية, فستعرف غياب بعض الأسماء الأساسية على غرار حارس المرمى ‏الدولي شمس الدين رحماني الذي تعرض لكسر في المعصم خلال لقاء الذهاب, وكذلك المهاجم اسماعيل ‏بلقاسمي ووسط الميدان سيد علي لعمري بسبب الاصابة، أما مشاركة وسط الميدان قدور بلجيلالي فتبقى ‏محل شك‎.‎‏ ‏
للتذكير فان الحكم سيكون مغربي ويتعلق الأمر بنور الدين الجعفري ويعول عليه لفرض منطقه خاصة ‏أمام الترجي والتونسين المعروفين بعملهم في الكواليس وطرقهم للضغط على الكاف.‏
لافان مؤمن بحظوظ السياسي ‏

أكد مدرب النادي القسنطيني، الفرنسي دونيس لافان أن حظوظ فريقه ضئيلة للمرور الى الدور القادم لكنه ‏وعد بفعل المستحيل لتحقيق التأهل: “لن نتنقل الى النزهة هذا وعد مني، الفريق بعد خسارته بثلاثية ‏صارت لديه 10‏‎%‎‏ من الحظوظ للتأهل لكننا نؤمن بها وسنسعى لتحقيق هذا الهدف”‏
مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى