أهم الأخبارالوطن

النقابات المستقلة تنتقد تشكيلة الحكومة وتقرر الدخول في إضراب

عبّرت 12 نقابة تنضوي تحت رداء كونفدرالية النقابات الجزائرية، أمس، عن رفضها للتشكيلة الحكومية الجديدة برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي ، و جددت دعمها للحراك الشعبي بسلميته ، كما قررت الدخول في إضراب وطني بمختلف القطاعات يوم 10 أفريل ، مرفوقا بمسيرة بالعاصمة .

اجتمعت النقابات المستقلة لمختلف القطاعات ، على غرار نقابة ” كناس ” ، ” أسنتيو ” ، إينباف ، ” الكنابست ” ، و كذا النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي والتقني ، يوم الإثنين بالجزائر العاصمة لتقييم و دراسة الأوضاع الحالية للبلاد .

وعبرت النقابات عن رفضها القرارات التي جاءت حملتها رسالة رئيس الجمهورية بتاريخ 14 مارس 2019 و كل ما ينتج عنها ، و عبرت عن رفضها تشكيلة الحكومة الجديدة و التعامل معها ، و المعلن عنها من طرف الوزير الأول نور الدين بدوي ، كما شجبت النقابات كل محاولات التدخل الأجنبي من أي جهة كانت في الشؤون الداخلية للبلاد .

و دعت الكنفدرالية إلى مواصلة الحراك الشعبي السلمي لجزائر جديدة بوجوه جديدة تحضى بمصداقية لها قبول شعبي و تشرف على المرحلة الإنتقالية للبلاد ، و أعلنت النقابات المستقلة لمختلف القطاعات بصفة رسمي مواصلتها النشاط تحت غطاء كونفدرالية النقابات الجزائرية ” csa ” و دعما للحراك الشعبي قررت النقابات الـ 12 الدخول في إضراب وطني يوم 10 أفريل 2019 في مختلف القطاعات مرفوقا بمسيرة وطنية بالجزائر العاصمة .

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى