ولايات

الناقلون الخواص بتيزي وزو في اضراب عام  

شن اول امس الناقلون الخواص , للخطوط مابين البلديات في ولاية تيزي وزو , اضرابا عن العمل , بسبب رفضهم اجراءات التباعد الاجتماعي , للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد .

فخلال تنقل اعوان مديرية النقل الى محطة بوخالفة البرية , طالب ممثلوا المديرية عبر قرار من السلطات الولائية , بعودة اصحاب الحافلات والعربات الخاصة للنقل مابين البلديات , الى اجراءات تخفيض عدد الركاب , الى النصف , مثلما تم تطبيقه خلال شهر ماي الماضي , وهو مارفضه جل السائقين , الذين عانوا بحسبهم من تدهور , حالتهم الامالية والاجتماعية بسبب الحجر الجزئي لنشاطهم , منذ بداية انتشار الوباء , رغم الاعاناة المقدمة لهم من طرف الحكومة , والتي يعتبرونها قليلة بحجم نشاطهم  .

رافضين العودة الى تلك الاجراءات الصارمة , فيما هددت المديرية بتطبيق اجراءات عقابية ضد المخالفين لقوانين الجمهورية .

للاشارة , عرفت مدينة تيزي وزو وضواحيها امس , شللا كبيرا بسبب اضراب الناقلين الخواص , ناهيك عن تراجع كبير في الحركة التجارية والاقتصادية , بفعل تطبيق الحجر الجزئي على بعض الانشطة التجارية ابتداءا من الساعة الثالثة زوالا .

ح.سفيان  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى