الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / أخبار عاجلة / المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو وزارة الداخلية لحل “الأفلان”

المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو وزارة الداخلية لحل “الأفلان”

دعت المنظمة الوطنية للمجاهدين (قُدماء المحاربين الجزائريين)، الداخلية الجزائرية إلى تطبيق قانون الأحزاب الصادر في 2013 حل حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.
وقالت المنظمة التي تضم قدماء محاربي حرب التحرير الجزائرية (1954- 1962)، وتعتبر من أعرق التنظيمات التي دعمت الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة قبل أن تعلن تمردها عنه، إنها ” قد تجاوزت الحزب الحاكم كحزب سياسي “.
وسبق وأن طالبت المنظمة التي تضم كبار قيادات وقدماء ثورة التحرير، بـ ” تحرير جبهة التحرير الوطني وإنزالها المكانة التي تستحقها ومنع توظيفها من أي جهة كانت، باعتبارها تراثا تاريخيا مشتركا لكل أبناء الشعب المخلصين “.
وسبقت دعوة المنظمة، دعوات من داخل الحزب الحاكم نفسه، فبتاريخ 10 مارس الماضي، وجه 14 قياديا بارزا رسالة استقالة من الحزب، وطالبوا بحله وسحب اسم “جبهة التحرير الوطني” من الساحة السياسية وتحويلها إلى رمز وقاسم مشترك محميّة بنص الدستور، باعتبارها رصيدا وطنيا قادت ثورة التحرير.
ومن بين المطالبين بحله عبد القادر شرار ومحمد بوعزارة وعيسى خيري وبوعلام جعفر وحكيمي صالح ونادية حناشي وعبد الرحمن السهلي.
وأشار الرجل الأول في المنظمة الوطنية للمجاهدين، محند واعمر بن الحاج، في مقطع فيديو نشره على موقع يوتيوب، عشية الاحتفال بيوم المجاهد، إلى جفاف الساحة السياسية من الأحزاب الحاملة لمشروع سياسي بناء.
وأكد أن التشكيلات السياسية الموجودة لا تعدو كونها أحزاب مساندة مبتغاها التداول على السلطة وتحقيق أغراضها الشخصية.
وأشار الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين، إلى مساعي المنظمة لتفعيل قانون تجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائر.
وقال إن المنظمة راسلت رئيس الغرفة الأولى الجديد سليمان شنين، ودعته إلى تفعيل هذا القانون الذي أصبح تجسيده ضرورة حتمية.

شاهد أيضاً

قايد صالح: “قطار الجزائر وضع على السكة الصحيحة”

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *