أهم الأخباررياضة

المنتخب “ملك للشعب” وبلماضي ولاعبوه يريدون حضورا قويا بملعب تشاكر

شرع بعض الأطراف في عمليات تعبئة عبر مواقع التواصل الاجتماعي الهدف منها دفع أنصار الخضر لمقاطعة مباراة المنتخب الوطني المقررة يوم الجمعة القادم بملعب تشاكر بالبليدة.

ويحاول بعض النشطاء اقناع الجماهير أن التنقل الى الملعب عبارة عن قتل لروح الحراك الذي يشنه الشعب منذ فترة والمطالب بتغييرات جذرية في السلطة، الا أن هذا المطلب لا ينبغي أن منع جماهير البليدة خاص والأنصار الآخرون الذين ينوون التنقل بقوة لتشجيع الخضر في احدى خرجاتهم الأخيرة قبل كان 2019 في مصر الصائفة القادمة.

وكان بلماضي قد تحدث عن هذه النقطة وامكانية العزوف عن التنقل الى الملعب بسبب الحراك وتزامن اللقاء مع يوم الجمعة الذي يعرف مسيرات عبر ربوع الوطن، وأكد أنه يتمنى أن يكون الأنصار في الموعد وأن لا تؤثر المسيرات على الحضور الجماهيري رغم أن الاهتمام قد يكون منصبا على الأمور السياسية أكثر من الرياضة مشيرا الى مساندته للمطلب الشعبي ممنيا النفس أن يتم تلبية مطالب الشعب، أمنية تقاسمها كذلك بعض اللاعبين على غرار درفلو ودوخة وغيرهم من اللاعبين في اشارة منهم بأن الشعب هو سيد القرار وهي طريقة نادى من خلالها الخضر أنصارهم مطالبين اياهم بالحضور بقوة في هذا اللقاء الهام للغامبيين الذين سيعملون المستحيل للفوز والبقاء في السابق على الاقل الى غاية يوم الأحد تاريخ اجراء اللقاء الاخر بين البنين وتوغو والذي على ضوئه سنتعرف على صاحب المرتبة الثانية الذي يرافق الخضر الى مصر شهر جوان القادم.

للتذكير فان ادارة ملعب تشاكر طرحت 20 ألف تذكرة في الأكشاك بسعر 300 دينارا للواحدة على أن تباع في أكشاك الملعب الى غاية يوم الغد الخميس كما ستتواصل العملية يوم اللقاء على مستوى ميدان الفروسية المحاذي للمركب.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى