رياضة

المنتخبات الإفريقية توقع على أحد أسوء مشاركاتها في المونديال

تحطمت آخر آمال أفريقيا في التمثيل في مرحلة خروج المغلوب في دور الـ16 من بطولة كأس العالم المقامة في روسيا، بخروج المنتخب السنغالي بالخسارة على يد كولومبيا بهدف دون رد.

وتأهلت كولومبيا رفقة اليابان والتي تأهلت بأفضلية اللعب النظيفة بعد تساويها مع السنغال في كل شيء.

وودعت المنتخبات الأفريقية الـ5 البطولة من دور المجموعات، في أسوأ مشاركة أفريقية منذ نهائيات كأس العالم 1982 في إسبانيا.

وسبقت السنغال إلى طائرة الرحيل عن روسيا منتخبات مصر والمغرب ونيجيريا وتونس.

وفي كل بطولة منذ نهائيات 1986 في المكسيك، تمكنت دولة إفريقية واحدة على الأقل من الوصول إلى مرحلة خروج المغلوب، حتى عندما كانت هناك ثلاثة فرق أفريقية فقط تلعب في كأس العالم.

ورفع عدد ممثلي أفريقيا إلى 5 عندما تم توسيع كأس العالم إلى 32 فريقًا في فرنسا عام 1998، وعندما استضافت جنوب أفريقيا نهائيات عام 2010 كانت هناك 6 فرق.

وفي عام 2010 وصلت غانا إلى الدور ربع النهائي وكان بمقدورها الوصول لنصف النهائي لولا دراما الدقائق الأخيرة أمام أوروجواي وإهدار جيان أسامواه لركلة جزاء في الوقت القاتل.

في كأس العالم النسخة السابقة (2014) تأهل منتخبا نيجيريا والجزائر لدور الـ16 من البطولة.

وتلقى المغرب بعض الآراء الإيجابية لكنه لم يحصل إلا على نقطة واحدة، في حين خسرت نيجيريا في مباراة مفعمة بالدراما ضد الأرجنتين يوم الثلاثاء، لكن مصر وتونس خرجتا من المنافسة بعد مباراتين فقط.

ومع خطط توسعة كأس العالم في نسخة 2026، فإن أفريقيا ستحصل على 9 مقاعد.

ولطالما وجهت المنتخبات الأفريقية الانتقادات إلى الاتحاد الدولي بعدم وجود عدالة في توزيع مقاعد كأس العالم، لكن على ما يبدو فإن أداء المنتخبات الأفريقية في روسيا هذا الصيف لا يصب لصالح هذا الموقف، علمًا أن اليابان نجحت في وجود قارة آسيا بتأهلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى