أهم الأخباررياضة

المحترف الأول موبيليس/ الجولة الـ24 : داربي ناري بين الإتحاد و بلوزداد ، قمة مثيرة في بسكرة والخطأ ممنوع على تاجنانت والبليدة

تعود عجلة بطولة المحترف الأول موبيليس للدوران، بداية من الغد الجمعة، بعد فترة توقف دولي، حيث سيكون الموعد بإجراء 5 مباريات عن الجولة الـ24، والتي تتصدرها القمة المحلية بين شباب بلوزداد واتحاد العاصمة، والتي تلعب بأهداف متباينة بين الفريقين، وبأهداف مشتركة يلتقي اتحاد بسكرة وشبيبة القبائل في لقاء مثير، فيما سيكون دفاع تاجنانت مطالبا بالفوز، لا غير حين يستقبل شبيبة الساورة.

الداربي العاصمي، يطمح من خلاله الشباب للفوز بنقاط المواجهة من أجل إنعاش حظوظه في البقاء بالمحترف الأول، في حين يبحث الاتحاد عن نقاط تقربه أكثر من الرائد شباب قسنطينة، وهي كلها معطيات تزيد من ندية هذه المواجهة المهمة في حسابات البقاء والبوديوم على حد سواء.

كتيبة اتحاد العاصمة، تعول على تسجيل نتيجة إيجابية في الداربي أمام بلوزداد، للعودة في سباق اللقب، أو على الأقل التنافس على المركز الثاني، مستغلا المعنويات العالية للاعبين بعد النتائج المسجلة مؤخرا، وسيكون المدرب ميلود حمدي لأول مرة تقريبا متوفرا على كل الخيارات الفنية بعد عودة كل اللاعبين المصابين، بمن فيهم مزيان وياية وحتى بودربال، في حين لم يفصل بعد في مشاركة الثنائي بن موسى وشافعي الذي شارك في تربص “الخضر” ولعب مباراتي تنزانيا وإيران، حيث من الممكن أن يريحهما تخوفا من تأثرهما بدنيا.

وكانت إدارة الاتحاد احتجت بشدة على قرار إدارة الشباب بتخصيص 400 تذكرة فقط لأنصارها لحضور لقاء الغد، كما وعدت لاعبيها بمنحة مالية مغرية في حال الفوز على فريق العقيبة.

من الجانب الآخر، حضّر شباب بلوزداد، للمباراة وسط العديد من المشاكل رغم تأهله القاري، وعلى رأسها قضية احتجاج اللاعبين مجددا على مستحقاتهم المالية ومثول الثلاثي لمهان وبن قابلية وبن واضح أمام مجلس التأديب بسبب مقاطعتهم لسفرية الفريق إلى زامبيا.

وسيكون المدرب الطاوسي محروما من خدمات اللاعبين المذكورين في لقاء اليوم، لكنه بالمقابل سيستفيد من عودة المدافع نعماني الذي شارك في تربص المنتخب الوطني ولم يلعب وديتي تنزانيا وإيران، وكان مدرب الشباب تحدث مع لاعبيه وأصر على نقاط الفوز أمام الاتحاد لأنها السبيل الوحيد لتأمين طريق البقاء في المحترف الأول، خاصة بعد أن أقدمت الإدارة على ضخ راتب شهري واحد لكل اللاعبين رغبة منها في تحفيزهم قبل مواجهة الاتحاد، في حين أن رئيس الفريق أحمد بوحفص عبر عن تخوفه من التحكيم في المباراة، مشيرا إلى أن إدارة اتحاد العاصمة أثارت قضية التذاكر لإشغال الرأي العام عن قضية التحكيم.

في باقي المباريات يلعب دفاع تاجنانت واحدة من أهم أوراقه لضمان البقاء، عندما يستضيف شبيبة الساورة، ولا يملك المحليون خيارا سوى الفوز للابتعاد مؤقتا عن حسابات البقاء، أما اتحاد بلعباس فيستقبل نصر حسين داي في لقاء مفتوح على كل الاحتمالات.

 

 

اتحاد بسكرة – شبيبة القبائل: قمة مثيرة بأهداف مشتركة

مباراة اتحاد بسكرة وشبيبة القبائل تعد بالإثارة والندية، على اعتبار أنها تجمع بين متنافسين مباشرين على تفادي السقوط، وليس هناك خيار للاتحاد أو الشبيبة سوى الفوز للإبقاء على أمل البقاء، خاصة بالنسبة للمحليين ومدربهم الجديد الهادي خزار، على اعتبار أن أي تعثر جديد سيقربهم أكثر من السقوط، في حين تدخل الشبيبة المواجهة منتشية بتأهلها إلى المربع الذهبي من منافسة الكأس.

ويعول بوزيدي على هذا العامل للعودة بنتيجة إيجابية من عاصمة الزيبان، من جانبها تستقبل مولودية الجزائر فريق اتحاد البليدة على أمل الارتقاء إلى المركز الثالث في حال تعثر غريمها التقليدي اتحاد العاصمة أمام أبناء العقيبة، وهي التي تسجل نتائج أكثر من رائعة منذ انطلاق مرحلة العودة محليا وإفريقيا، في حين أن الاتحاد يخوض المواجهة وسط مشاكل كبيرة بعد استقالة مدربه بوهلال (مرة أخرى) والإقصاء من الكأس.

 

الخطأ ممنوع على البليدة وتاجنانت

ويستقبل فريق مولودية الجزائر، ضيفه اتحاد البليدة، في ميدان 5 جويلية الأولمبي، يسعى فيها أشبال كازوني للفوز لا غير للاقتراب أكثر من المقدمة، بدوره سيكون الفريق البليدي مطالب بالنقاط الثلاث إذا ما أراد إنعاش حظوظ بقائه في حظيرة الكبار.

وأجرت تشكيلة المولودية استعداد لمواجهة أبناء مدينة الورود وباقي المشوار، مقابلة ودية ضد رائد القبة الأحد الماضي، بملعب محمد بن حداد بالقبة، حيث فازت بفضل ثنائية درارجة وهدف العربي شريف ضد مرماه، بينما سجل ثنائية الرائد نوري أوزناجي في لقاء توقف في الدقيقة الـ70، بسبب سوء التنظيم ودخول أنصار المولودية لأرضية الميدان.

ويصر التقني الفرنسي للعميد، كازوني، على تحقيق الفوز في مواجهة الغد، حيث صرح قائلا “لقاء اتحاد البليدة سيكون هاما بالنسبة إلينا للمحافظة على كامل حظوظنا من أجل الصراع نحو اللقب، علينا فرض طريقة لعبنا ضد متذيل الترتيب للفوز بميداننا”.

مدرب اتحاد العاصمة: “لن نتساهل أمام بلوزداد”

إعتبر مدرب إتحاد العاصمة، ميلود حمدي، أن بطولة هذا الموسم مختلفة عن سابقاتها، بالنظر لتواصل المنافسة بين جميع الأندية لآخر جولة، مشيرا إلى أن أشباله لن يتساهلوا خلال مُباراة الداربي المُنتظر أمام شباب بلوزداد، على أرضية الأخير.

وصرح حمدي في ندوته الصحفية، أمس: “بطولة هذا الموسم مختلفة، بالنظر لإحتدام المنافسة بين كل الأندية لغاية الجولات الأخيرة”، مضيفا: “إلى حد الساعة لايمكننا تحديد هوية البطل، ونفس الأمر بالنسبة للأندية التي تلعب على البقاء، الفارق جد صغير ما يجعل التكهن صعبا”.

وتابع: “في السابق كان بإمكاننا التكهن ببطل الموسم قبل 10 جولات الأخيرة، مثلما حدث مع إتحاد العاصمة موسم 2015/2016، من هذا المنطلق، نسعى نحن أيضا لمواصلة اللعب بكل جدية لآخر جولة، لإنهاء الموسم في أفضل مركز ممكن”.

وصرح التقني الشاب حول مواجهة الداربي العاصمي المنتظر بعد غد: “السيباربي يعيش وضعية صعبة، ولكننا نستهدف فرض منطقنا والفوز عليها”، مشيرا: “المُباراة ستكون صعبة على كلا الفريقين، وذلك رغم أهدافنا المُتباينة، وسنعمل المُستحيل للعودة بالنقاط الثلاث من ملعب 20 أوت”.

 

مولودية وهران : الفريق يواصل التحضيرات وبوعكاز مرتاح بعودة المصابين

أبدى الطاقم الفني لمولودية وهران، الذي يقوده التونسي، معز بوعكاز، إرتياحه لوتيرة التحضيرات التي يتواجد فيها الفريق، قبل مواجهة وفاق سطيف نهاية السبوع الجاري، خاصة في ظل عودة المصابين واندماجهم مع المجموعة، على غرار ثنائي محور الدفاع سباح وعبدات.

وشارك الثنائي المذكور، في التمارين الجماعية للفريق، كما شفي ايضا الثنائي مكاوي وفراحي اللذين كثفا العلاج في تونس، أين كان وفد الحمراوة في تربص في فترة توقف البطولة تحضيرا لما تبقى من مشوار الموسم الحالي، والاستئناف سيكون غدا في انتظار المباراة المهمة لفريق الغرب الجزائري الذي سينزل ضيفا عشية السبت المقبل على وفاق سطيف.

وتتواجد تشكيلة الحمري، منذ أول أمس في سطيف، حيث تواصل تدريباتها هناك قبل مباراة بعد غد، وكان الوفد أقام تربصا لمدة أسبوع وتحديدا بفندق المرادي بمنطقة قمرت، قبل أن تلتحق في رحلة جوية بسطيف مرورا بالعاصمة.

وقد أقرت كل مكونات مولودية وهران، بنجاح تربص تونس، ورأت فيه فائدة كبيرة سيجنيها الفريق في المقابلات القادمة، التي تعد اختبارات حقيقية له سواء داخل دياره أو خارجه ، حتى المدرب بوعكاز أكد على نجاح هذا التربص، وباستجابة لاعبيه، ولم يغفل الطاقم الفني الجانب النفسي، وهذا منذ أن وطئت أقدام الوفد الوهراني الأراضي التونسية، حيث انكب المدرب بوعكاز على تحسيس أشباله بأهمية مباراة سطيف، وسيستمر في ذلك إلى غاية مباراة الوفاق التي تؤشر بالقوة والتشويق ونقاطها ثمينة جدا.

 

برنامج المباريات

شباب بلوزداد ـ اتحاد الجزائر

اتحاد بسكرة ـ شبيبة القبائل

دفاع تاجنانت ـ شبيبة الساورة

اتحاد بلعباس ـ نصر حسين داي

مولودية الجزائر ـ اتحاد البليدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى