أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

المجلس الشعبي الوطني.. جدل حول احتساب معاشات تقاعد النواب 

تفيد المعلومات الآتية من المجلس الشعبي الوطني، بأن نواب من الغرفة السفلى يعتزمون مُراسلة رئيس المجلس السابق سليمان شنين للاستفسار عن طريقة احتساب معاشات التقاعد الخاصة بهم، بعد إعلان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عن حل الغرفة السفلى قبل نهاية العهدة البرلمانية في آجالها القانونية المحددة.
وتساءلت مصادر برلمانية إن كانت ستحتسب العهدة الحالية كعهدة برلمانية كاملة مُدتها خمس سنوات لأن رئيس الجمهورية هُو من أقدم على حل المجلس الشعبي الوطني وتنفيذ الصلاحيات الدستورية المُخولة له أو أنها ستحتسب كعهدة منقوصة في معاشات النواب الحاليين عقب إحالتهم على التقاعد.
ومن بين ما سيُثيرهُ النواب قبل مغادرتهم مبنى زيغود يوسف منحة نهاية العهدة البرلمانية التي تفوق قيمتها 200 مليون سنتيم والتي أثارت في وقت سابق جدلا كبيرا داخل أروقة المجلس الشعبي الوطني، بعد مُطالبة النائب السابق عن جبهة التحرير الوطني بهاء الدين طليبة بإسقاطها تضامنا مع الوضعية الاقتصادية الصعبة التي تشهدها الخزينة العمومية وحتى المواطن البسيط الذي أثقلت كاهله الزيادات والضرائب الجديدة والبرلمانين المطالبين بصرفها بمبرر أنها حق قانوني لا يجب التنازل عنها.
وكان نواب المجلس الشعبي الوطني يستعدون لإعادة فتح ملف احتساب النقطة الاستدلالية للأجور واحتساب سنوات التجربة المهنية للنواب قبل التحاقهم بالمؤسسة التشريعية وحتى إعادة النظر في المنح التي تقدم مقابل السفريات إلى الخارج ومنحة السكن التي تقدر بـ 6 ملايين سنتيم، تزامنا مع إحالة النظام الداخلي للغرفة السفلى على لجنة الشؤون القانونية لتكييفه مع الدستور الجديد الذي دخل حيز التنفيذ شهر جانفي الفارط، غير أن رئيس الجمهورية فاجأهم بقرار حل المجلس الشعبي الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى