رياضة

المؤذن المستقدم رقم 11 في تشكيلة شبيبة القبائل

رسم يوم أمس متوسط ميدان نادي بارادو عبد الله المؤذن التحاقه بتشكيلة شبيبة القبائل وهذا بامضائه على عقد رسمي يلتحق على اثره بتشكيلة شبيبة القبائل مع الفريق.

ويعتبر المؤذن اللاعب رقم 11 الذي تتدعم به تشكيلة الكناري هذا الموسم بحيث سبق لادارة ملال أن ضمنت 10 لاعبين جدد في اطار اعادة بناء الفريق من جديد، سياسة أرادها الرئيس الجديد لمحو أثار البناء الفوضوي للرئيس حناشي والذي صارت بسببه الشبيبة تلعب كل موسم على البقاء، بالإضافة ل4 للاعبين شبان تمت ترقيتهم الى صنف الأكابر ما يقرب التشكيلة من اكتمال التعداد تحسبا للانطلاقة المرتقبة غدا بعين البنيان.

وكان عبد الله المؤذن قد لعب العام الماضي لنادي مولودية الجزائر وظهر بوجه جيد بحيث استعمله المدرب كازوني في عديد المباريات لكنه لم يقتنع بمردوده الدفاعي وهو ما جعله يستغني عن خدماته بسرعة، فرصة استغلها الرئيس ملال الذي اتصل بادارة نادي بارادو التي لاتزال تحتفظ بحقوق عقد اللاعب وطلبته رسميا الا أن انتقاله على شكل اعارة غير وارد بالنظر لاكتمال النصاب من جانب الشبيبة التي ضمنت لاعبي اثنين من بارادو سابقا على شكل اعارة ما جعل زطشي يطالب بقرابة 2 ملايير سنتين كمقابل لورقة التسريح، قيمة مالية عجز القبائل على تسديدها فتم التفاوض على اتفاق يقضي بانتقال صانع الألعاب الى الشبيبة بعقد عادي يحتوي على بند يضمن حقوق نادي بارادو ويضمن عودة اللاعب الصائفة القادمة الى ناديه الأصلي وهي طريقة تهرب الفريقان من خلالها من القانون.

هذا وصرح رئيس الكناري أنه الآن سينتظر التحاق المدرب الجديد وهو الوحيد الذي سيختار ان كان سيطالب بلاعبين آخرين أم سيكتفي بما تحتوي عليه التشكيلة، بحيث لا يريد ملال تبذير أموال اضافية وتدعيم الفريق في مناصب قد للا يحتاجها المدرب الجديد وهو ما حتم على ملال التوقف مؤقتا ولو أنه سيواصل البحث عن قلب هجوم ينافس القناص النيجيري أوتشي، الذي يعتبر قلب الهجوم الوحيد لحد الآن رسم التحاقه بالشبيبة.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى