أهم الأخباررياضة

الفاف تجند جيشها الاداري لفك قنبلة الجمعية العامة

تشرع الفدرالية الجزائرية لكرة القدم اليوم في سلسلة اجتماعات على مستوى ال3 مناطق شرق، غرب ووسط لمحاول استمالة رؤساء الرابطات الجهوية والرابطات الولائية تحسبا لأشغال الجمعية العامة العادية ل2 ماي القادم.

الاتحادية التي تواجه هجمات متعددة بخصوص تسيير الرئيس زطشي لاتحاديته والطريقة التي انتهجها منذ التحاقه بالرئاسة تلقت تهديدات عديدة بخصوص أشغال الجمعية العامة بحيث كشفت بعض المصادر عن تحركات بعض الفاعلين في محيط الكرة لجمع النصاب من التوقيعات لرفض حصيلة زطشي ودفعه للرحيل بحيث تم جمع توقيعات 14 عضوا في وسط البلاد وحديث عن 64 توقيعا مضادا للرئيس في مناطق أخرى وهو ما جعل زطشي يستنجد بالعضو عمار بهلول لمحاولة تدارك الوضع قبل فوات الأوان.

تدارك الوضع سيكون اذن بسلسلة من الاجتماعات يكون أولها اليوم في قسنطينة ويجمع رؤساء رابطات المنطقة الشرقية سواء الجهوية أو الولائية، بحيث ستقوم الفاف بتهدئة الأوضاع ومنح صكوك مالية للرابطات ورؤسائها محاولة منها لفك القنبلة الموقوتة والتدارك في الوقت بدل الضائع، مصادر أخرى أكدت أن الفاف طالبت رؤساء هذه الرابطات بإحضار جوازات سفرهم مرفقة بالملف الذي سيمنحهم تأشيرة دخول التراب المصري لحضور كاس افريقيا للأمم كضيوف شرف وهو ما وصفه معارضو زطشي بالطريقة الملتوية للفوز بود الرؤساء خاصة أن أمورا كهذه لطالما كانت كافية لتكميم أفواه المنتقدين مع أن نفس الرؤساء يشتكون من اهمال الفاف لهيئاتهم خلال الموسم وغياب الدعم الذي يسمح للرابطات بتغطية مصاريفها وخاصة مصاريف سلك التحكيم الباهضة.

للتذكير فان الفاف تحت قيادة زطشي كانت قد قامت بنفس العملية قرابة 7 أشهر بعد تنصيبها بحيث كان قرباج رئيس الرابطة المحترفة السابق قد شرع في حملة مضادة للرئيس زطشي لم تكلل بالنجاح بعد تدخل نفس العضو أي عمار بهلول الذي استطاع اقناع زملائه بمواصلة العمل ومساعدة الفاف عوض تكسير المشروع.

وستتواصل سلسلة الاجتماعات بعد اجتماع اليوم في قسنطينة بحيث ينتظر أن يجتمع بهلول بأعضاء الجمعية العامة من منطقة الوسط وكذا غرب البلاد بهدف الالتحاق بموعد الجمعية يوم 2ماي بكامل الزاد واسقاط مخطط المعارضة الذي يحركه مقربون من الرئيس الأسبق.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى