رياضة

الغاء الرئاسيات يمنح تواريخ جديدة للرابطة.. مدوار وزطشي يتنفسان الصعداء

تنفس مسؤولو الكرة الجزائرية الصعداء بعد الرسالة الأخيرة لرئيس الجمهورية والتي أعلن من خلالها انسحابه من الترشح الى عهدة جديدة والغاء الانتخابات التي كانت مبرمجة يوم 18 أفريل القادم.

وسيسمح القرار للرابطة المحترفة لكرة القدم تعديل تواريخ المباريات القادمة الى غاية نهاية الموسم باستعمال التواريخ التي كانت قد خرجت من رزنامة الرابطة نظرا لتزامنها مع الاستحقاقات بما في ذلك الحملة الانتخابية التي كان من المقرر أن تنطلق في الأسبوع الأخير من هذا الشهر.

وستستفيد هيئة مدوار بما لا يقل عن أسبوعين أو 3 من الحرية على تتواصل برمجة اللقاءات خلال الأسبوع بسبب تواصل الحراك السياسي، وهو ما سيقدم خدمة جليلة للرابطة الساعية لإنهاء الدوري قبل شهر رمضان.

وكان عبد الكريم مدوار وخير الدين زطشي قد اتفقا خلال الاجتماع الأخير للمكتب الفدرالي يوم 27 فيفري الماضي على مواصلة الدوري ولعب المباريات وفق رزنامة خاصة جدا يكون للفاف رأيا فيها وفي تأجيل أي مباراة وفقا للمعطيات الأمنية، وهو ما جعل زطشي يطالب مدوار بالتشاور معه قبل اتخاذ أي قرار مطالبا اياه باستعمال تاريخ الفيفا القادم استثنائيا للعب بعض المباريات المتأخرة وخاصة تلك المتعلقة بالفرق المشاركة حاليا في المنافسة القارية وهي شباب قسنطينة، نصر حسين داي وشبيبة الساورة.

هذا وكان خير الدين زطشي قد صرح مؤخرا أن الدوري قد يتواصل خلال الشهر الفضيل وأنه لابد أن ينتهي قبل شهر جوان لفسح المجال للمنتخب الوطني الذي سيدخل في تحضيرات الكان، والأكيد أن الرابطة ستتفرغ الان لترتيب أمورها وتحديد رزنامة جديدة وفق المعطيات الجديدة، ما سيسمح لزطشي ومدوار أن يتنفسا الصعداء ويحضرا بشكل أحسن لنهاية الموسم.

وسيتفرغ مسؤولو الكرة بعد تحديد الرزنامة لتطبيق المخطط الذي تم الاتفاق عليه آنفا والقاضي ببرمجة كل اللقاءات المتأخرة قبل الجولة ال26 بغية برمجة ال5 لقاءات الأخيرة دون تأخير وفي نفس التوقيت وهذا لوضع حد للتلاعبات المعروفة في الجولات الأخيرة والتي تستفيد في أغلب الأحيان من هشاشة البرنامج ومن نقص الرقابة.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى