دولي

الصحة العالمية تحذر من تردي حياة 1,6 مليون يمني جراء حرب “الحديدة”

حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن تصاعد القتال حول مدينة الحديدة اليمنية سيؤثر على حياة مليون و600 ألف شخص.وقال رئيس المنظمة، تيدروس أدهانوم، في بيان له “مع تصاعد القتال حول الحديدة، أشعر بقلق عميق حيال التأثير الذي سيتركه على حياة وصحة  مليون و600 ألف شخص يعيشون في المدينة وضواحيها، وعلى شعب اليمن في نطاق أوسع″.

وأشار أدهانوم، الى ان الميناء يعد شريان الحياة الأساسي لليمنيين وان اكثر من 70% من احتياجات الشعب اليميني تتم من خلاله.”

وتابع: “نقف مع شركائنا في الأمم المتحدة لدعوة جميع أطراف النزاع لحماية الميناء، والسماح بمواصلة أدائه”.

ودعا البيان جميع الأطراف “إلى حماية العاملين في مجال الصحة ومرافقهم من الأذى، وضمان الوصول دون عوائق إلى الفرق الطبية التي تسعى إلى علاج الجرحى”.

وكانت  قوات تابعة للتحالف العربي، الذي تقوده السعودية، دخلت مطار مدينة الحُديدة اليمنية السبت، في أكبر معركة منذ تدخُّل التحالف بالحرب للتصدي لجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران

ويعاني اليمنيون أوضاعاً معيشية وصحية متردّية جراء الحرب الدائرة منذ أكثر من ثلاث سنوات بين القوات الحكومية والمسلحين الحوثيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى